مركز ابن البنا المراكشي للبحوث والدراسات في تاريخ العلوم في الحضارة الإسلاميةمعالم

بيمارستان مكناس

إعداد: رشيدة برياط باحثة

بوحدة علم وعمران

 

 هذا الماريستان من تأسيس أبي عنان المريني، ويقع في حي حمام الجديد، وقد قسم إلى قسمين: قسم لعلاج المرضى يتكون من حجيرات صغيرة، تتناسق من ثلاث جهات، أما القسم الثاني فمخصص لإقامة المعتوهين[1].

ولا تزال بنايتـه قائمة إلى يومنا هذا، ويميزها باب لطيف، تتوجه لوحـة خشبية مستطيلة، تنتقش بهـا كتابة بخط الثلث، فيقـرأ فيها اسم المؤسسة وبانيها[2]

والمستشفى ـ في وضعه الحالي ـ مقسم إلى قسمين: الأول كان ـ فيما يظهـر ـ مخصصا لعلاج المرضى ـ ويتكون من طابقين تدور ـ بكل منهما ـ حجرات صغيرة تتناسق من ثلاث جهات، ويتوسط ساحـة الطابق الأسفل مربـع داخله غراسات مناسبة تحف بصهريج صغير[3]..
أمـا القسم الثاني، فكـان موقعه شرق البناية الأولى، في طابـق واحـد مقسم إلى بيوت مخصصة لإقامـة المعتوهين، وبعـد نقل هؤلاء إلى مكان آخـر داخل المدينة، تحـول مستقرهم الأول إلى بنايـة متسعة تستخدم ـ الآن ـ معملا للنجـارة، وقـد اقتطع القسم الثاني من المستشفى العنانـي خلال الستينات الهجرية الأخيرة[4]

[1] – تاريخ البيمارستانات في المغرب – مجلة الصحة بالمغرب- عدد 3  أكتوبر 2012

[2] –   دعوة الحق – دور الأوقاف المغربية في عصر بني مرين- محمد المنوني عدد 230

[3] –   أنظر جذوة الاقتباس في ذكر من حل من الأعلام مدينة فاس ص 124 دار المنصور للطباعة الورقية –  الرباط

[4] –   أنظر جذوة الاقتباس في ذكر من حل من الأعلام مدينة فاس ص 124 دار المنصور للطباعة الورقية –  الرباط

Science

الأستاذة رشيدة برياط

  • باحثة في وحدة علم و عمران

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق