الرابطة المحمدية للعلماء

ندوة دولية حول تاريخ الموريسكيين في بعديه المتوسطي والأطلسي

تحتضن كل من مدينتي العيون والسمارة من 16 إلى 20 يناير الجاري، ندوة علمية وتكوينية حول موضوع “الموريسكي.. ذاكرة المجال المتوسطي المتحول.. نحو قراءة لكتاب الموريسكي” لحسن أوريد.

وتطمح هذه الندوة٬ التي تنظمها جمعية منتدى بدائل وكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط٬ إلى المشاركة في مراجعة تاريخ الموريسكيين في بعديه المتوسطي والأطلسي٬ ومقاربة مسار “جماعة أثرت بغيابها على المجال الإسباني وحضورها في البلدان التي احتضنتها خصوصا المغرب٬ حيث ضخ إدماجها دما جديدا في مجتمع متعدد بنماذج جديدة للحياة والفكر والمعرفة التي أثرت على الاقتصاد والسياسة والثقافة٬ وأعطت دفعة جديدة لمستقبل المملكة”.

وأوضح المنظمون أن هذه الندوة٬ التي تنظم بشراكة مع وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم جنوب المملكة وجامعتي محمد الخامس الرباط أكدال٬ ومونديابوليس ومؤسسة المعهد الدولي للمسرح المتوسطي وشعبة علوم التاريخ بجامعة لاس بالماس ذي غران كناريا٬ تتمحور حول عدد من القضايا من قبيل “أي ثقافة نتحدث..” و”الثقافة التي تصور لنا الآخر كعدو”٬ و”أي فكرة نبنيها عن ثقافتنا الخاصة”٬ و”ما الذي نعرفه نحن”٬ أو “ما الذي يحكونه لنا عن ثقافتنا وعن الآخرين”.

ومن المنتظر أن يشارك في هذا اللقاء العلمي التكويني٬ الذي يشرف على إدارته العربي الحارثي (متخصص في الدراسات الإسبانية) وبشير الدخيل، رئيس جمعية منتدى البدائل٬ الأساتذة، مولاي حسن حفيظي وعبدالرحيم بن حادة وحسن أوريد ولويس ألبيرتو أنايا أرنندث من شعبة العلوم التاريخية بجامعة لاس بالماس ذي غران كناريا٬ إضافة إلى ثلاثين طالبا بمسلك الدكتوراه في العلوم السياسية وفي التاريخ من جامعات محمد الخامس – أكدال٬ وغرونوبل٬ ولاس بالماس ذي غران كناريا.

ميدل إيست أونلاين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق