الرابطة المحمدية للعلماء

ملتقى يوصي بإنشاء مجلس وصندوق لتيسير تعليم اللغة العربية

اختتمت أخيرا، أشغال الملتقى العلمي الدولي لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها الذي افتتحه شيخ الأزهر الدكتور أحمد محمد الطيب بحضور رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور أحمد محمد علي وممثلين عن العديد من الوزارات والجامعات المصرية والمنظمات والمؤسسات الإقليمية والدولية ذات الصلة.

وأوصى الاجتماع بتشكيل مجلس للتنسيق والتعاون في مجال تيسير تعليم اللغة العربية والتمكين لها على المستويين الإسلامي والدولي، وتكليف لجنة مشتركة من الأزهر الشريف والبنك الإسلامي للتنمية والمنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ومن يرغب من المنظمات والهيئات ذات الصلة، بإعداد أنظمة المجلس.

ودعا البنك الإسلامي للتنمية وسائر الهيئات الداعمة لمركز الشيخ زايد لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها في القاهرة ولمشروعات تعليم اللغة العربية في إفريقيا لإنشاء صندوق استئمان تحت رعاية البنك الإسلامي للتنمية ترصد فيه مشاركات الداعمين، إلى جانب دعوة الأزهر لتشكيل مجلس أمناء لمركز تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها يتكون من كبار الداعمين وممثلي الهيئات والمنظمات الإقليمية والدولية ذات الصلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق