مركز عقبة بن نافع للدراسات والأبحاث حول الصحابة والتابعينغير مصنف

كتاب معرفة أسامي أرداف النبي صلى الله عليه وسلم

للعلامة المحدث أبي زكريا يحيى بن عبدالوهاب ابْنِ مَنْدَهْ (ت 511هـ)

                                            إعداد: عبداللطيف السملالي

من جليل الاهتمام وجميل العناية التي انكب عليها العلماء والمحدثون وأهل السير بدراستها وجمع نصوصها، موضوع أحوال النبي صلى الله عليه وسلم في السفر والحضر، ودقَّقوا في أسماء مركوبه، ونثروا في مؤلفاتهم درر ما أُثِرَ عنه عليه الصلاة والسلام من أقوال وأدعية، وما ورد عنه من نصائح وتوجيهات خصَّ بها من كان محيطا به ومرافقا له أثناء سفره.

 وهناك من العلماء من حَرَصَ على توجيه عنايته إلى موضوع الصحابة الكرام رضي الله عنهم الذين حظوا بالاتصال المباشر بالرسول عليه الصلاة والسلام، والقُربِ منه أثناء أسفاره وغزواته، بل تشرفوا بأن يكونوا من المردَفين على مركوبه في فترات مختلفة من حياته صلى الله عليه وسلم.

ولعل من أقدم المؤلفات التي عُنِيَ صاحبها بأسامي المردفين من الصحابة رضوان الله عليهم: (كتاب معرفة أسامي أرداف النبي صلى الله عليه وسلم) للعلاَّمة المحدث أبي زكريا يحيى بن عبدالوهاب ابْنِ مَنْدَهْ (ت 511هـ)، وهذا العَلَم الفذ، سليل بيت علمي مشهور بالرواية والتحديث، أثرى علم الحديث بالمصنفات البديعة، وبالمؤلفات الغزيرة الفوائد، التي تلقَّاها العلماء بالقبول جيلا بعد جيل، واستحسنوا مواضيعها وجودة تبويبها. وقد أثنى العلماء قديما على هذا البيت العلمي، وعلى نبوغ أبنائه وعلى فضائل رجاله، ويُلَخِّصُ لنا مقام هذا البيت الحافظ محمد بن أبي نصر اللفتواني(ت533هـ) قائلا:” بيتُ ابن منده بُدِىء بيحيى، وخُتِم بيحيى”[1] يَعْنِي في معرفة الحديث والفضل والعلم، وجَدُّ واضع (كتاب معرفة أسامي أرداف النبي صلى الله عليه وسلم)، هو الحافظ المحدث الشهير محمد بن إسحاق ابن مَنْدَه (ت 395هـ) صاحب كتاب:” معرفة الصَّحابة” وغيرها من المصنفات الجليلة.

لقد وجد هذا الكتاب طريقه إلى عالم المطبوعات سنة 1410هـ/1990م، وبادرت إلى نشره مؤسسة الريان بلبنان، وبلغ مجموع صفحاته 96. و وقد اعتنى بإخراجه وضبط نصوصه الباحث المحقق الأستاذ يحيى مختار غزّاوي الذي تمكن من الوقوف على نسخة خطية فريدة من هذا الكتاب، وهي محفوظة في مكتبة حالت أفندي بتركيا، تحمل رقم 403 ( ضمن مجموع من 100 إلى 116).

 حدَّد ابْنِ مَنْدَهْ المنهج الذي اعتمده في صياغة مؤلفه، وأفصح عنه في طالعة كتابه قائلا: (..فإني ذاكر في كتابي هذا أسامي من أردفه رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأسفار والغزوات، ومورد في كل واحد منهم حديثاً، أو حديثين في معناه على حسب ما انتهى إلينا، ليحيط علم من أراد معرفتهم، وعددهم بها).

ولمّا كان المُؤَلِّفُ من أرباب علم الحديث ومن ذوي العناية بالرواية والإسناد، حَرَصَ على إيراد النصوص الحديثية من روايته لها، وأحسن ترتيبها على أسماء المردفين، وهو بذلك يكون أفرد جزءاً حديثياً في أرداف النبي صلى الله عليه وسلم، وجميع نصوصه تؤكد على فضل المردفين من الصحابة رضوان الله عليهم وتبرز منزلتهم السنية.

سعى المؤلف في صفحات كتابه إلى تقديم تعريف موجز ودقيق بنسب كل صحابي نال مزية الإرداف، وتارة كان يبرز منقبته وفضله، وأحيانا يذكر مدفنه، وكان يُتْبِعُ ذلك بحديث أو حديثين بأسانيدهما من روايته، ومجموع ما تسنى لابْنِ مَنْدَهْ إدراجه في المردفين لم يتجاوز 33 صحابيا، و يضاف إلى ذلك اسمين مبهمين هما:( رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، وغلام من بني عبدالمطلب).

ومجموع الأحاديث التي أخرجها ابن مَنْدَهْ في كتابه بسنده لها بلغت 62 حديثاً ، وليس جميعها من قبيل المقبول سنداً ومتناً، وهناك أحاديث انفرد بروايتها، ومن خلالها اعتبر بعض الصحابة من المردفين، ومن تلك الأحاديث التي أفادته أن عثمان بن عفان خُصَّ بمزية الإرداف الرواية التالية: (أخبرنا الإمام عمي رحمه الله، أنا أحمد بن موسى بن مردويه، ثنا عبد الله بن إسحق بن إبراهيم الخراساني، ثنا محمد بن إسماعيل السلمي، ثنا يوسف بن بهلول، ثنا خالد الزيات عمن أخبره أن عثمان بن عفان، رضي الله عنه، تلقى النبي صلى الله عليه وسلم بالروحاء، مقدمه من بدر. قال: فعزَّى بابنته، وهنأه بفتح الله عليه، فأخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم رجله من غرز الركاب وقال لعثمان: اركب فأردفه، فنشج عثمان. فقال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: اسكن أو اسكت. قال يوسف: أنا أشك (فإن الله قد زوّجك أختها)[2].

وتجدر الإشارة إلى أن كتاب (معرفة أسامي أرداف النبي صلى الله عليه وسلم) لقي شهرة كبيرة بين أهل العلم في مختلف العصور، واعتمدوه في معرفة تلك الصفوة المباركة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، وتلك الثلة الطيبة من أهل بيته الأطهار المندرجين تحت تلك المنقبة الجليلة والفضل العميم. ومن أهم المصنفات التي أفادت من كتاب ابن منده واقتبست منه المعلومات الغزيرة:

  • كتاب حياة الحيوان الكبرى. للدَّمِيرِي (ت 808هـ).
  • فتح الباري في شرح صحيح البخاري. لابن حجر العسقلاني (ت 852هـ).
  • عمدة القاري بشرح صحيح البخاري. للبدر العيني (ت 855هـ).
  • سبل الهدى والرشاد، في سيرة خير العباد، وذكر فضائله وأعلام نبوته وأفعاله وأحواله في المبدأ والمعاد. لمحمد بن يوسف الصالحي (ت 942هـ).

وقد استعرضت كتب الحديث على اختلاف ألوانها وموضوعاتها أخبار من أردفهم النبي صلى الله عليه وسلم، وأبرزت ما صدر عنه من إرشادات، وبيَّنت حسن تعليمه لمن رافقه من صغار الصحابة. وشراح الحديث كذلك كانت لهم وقفات طويلة مع أحاديث هذا الباب واستنبطوا منها أحكاما تتعلق بالسفر والمركوب، كما استخلصوا منها زيادة التكريم التي نالها بعض أصحاب النبي عليه الصلاة والسلام، حينما أشركهم قائدهم في مركوبه، كما نوَّهُوا بسموِّ قدر النبيِّ وشريف خصاله عندما أردف من هو دونه فضلاً ورفعة، وعدّوا ذلك منه صلى الله عليه وسلم من حسن تواضعه ونفي الكِبْر عنه.

وسعى أحد العلماء إلى جمع أسماء من أردفهم النبي صلى الله عليه وسلم، وهو العلامة محمد علي بن محمد ابن علان البكري الصديقي (ت 1057هـ) ، وصاغ ذلك في نظم بديع جاء فيه:(بحر الطويل)

لَقَدْ أَرْدَفَ المُخْتَارُ طَهَ جَمَاعَةً *** فَسَنَّ لَنَا الإِرْدَافَ إِنْ طَاقَ مَرْكَبُ

أَبُو بَكْرٍ عُثْمَانٌ عَلِيٌّ أُسَامَةٌ *** سُهَيْلٌ سُوَيْدٌ جَبْرِئِيلُ المُقَرَّبُ

صَفِيَّةُ وَالسِّبْطَانِ ثُمَّ ابْنُ جَعْفَرٍ *** مُعَاذٌ وَقَيْسٌ وَالشّرِيدُ المُهَذَّبُ

وَآمِنَةٌ مَعْ خَوْلَةٍ وَابْنُ أَكْوَعٍ *** وَزَيْدٌ أَبُو ذَرٍّ سَمَا ذَاكَ جُنْدُبُ

مُعَاوِيَةٌ زَيْدٌ وَخَوَّاتٌ ثَابِتٌ *** كَذَاكَ أَبُو الدَّرْدَاءِ فِي العَدِّ يُكْتَبُ

وَأَبْنَاءُ عَبَّاسٍ وَابْنُ أُسَامَةٍ *** صُدَيُّ بْنُ عَجْلاَنَ حُذَيْفَةُ صَاحِبُ

كَذَلِكَ جَا فِيهِمْ أَبُو هِرِّ مَنْ رَوَى *** أُلُوفاً مِنَ الأَخْبَارِ تُرْوَى وَتُكْتَبُ

وَعُدَّ مِنَ الإِرْدَافِ  يَا ذَا أُسَامَةٌ *** هُوَ ابْنُ عُمَيْرٍ ثُمَّ عُقْبَةُ يُحْسَبُ

وَأَرْدَفَ غِلْمَاناً ثَلاَثاً كَذَا أَبُو *** إِيَاسٍ وَأُنْثَى مِنْ غِفَارٍ تَقْرُبُ

وَأَرْدَفَ شَخْصاً ثُمَّ أَرْدَفَ ثَانِياً *** وَمَا سُمِّيَا فيِمَا رَوَى يَا مُهَذَّبُ

أُولَئِكَ أَقْوَامٌ بِقُرْبِ نَبِيِّهِمْ *** لَقَدْ شَرُفُوا طُوبَى لَهُمْ يَا مُقَرَّبُ[3]

 


[1] ـ ذيل طبقات الحنابلة. ابن رجب الحنبلي. 1/51.

[2] ـ  معرفة أسامي أرداف النبي… ابن منده. ص18.

[3] ـ  دليل الفالحين لطرق رياض الصالحين. 1/233

read here married men who cheat
unfaithful husband online cheaters caught
dating a married woman link cheaters caught
when your husband cheats how to cheat on wife how often do women cheat on their husbands
redirect link abortion pill process
discount coupons for prescriptions fyter.cn discount coupons for viagra
abortion surgery zygonie.com houston abortion clinic
metformin metformin metformin
bystolic discount card does bystolic have a generic
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق