مركز الدراسات والبحوث في الفقه المالكيغير مصنف

قالوا في الفقه

قال الإمام القاضي أبو الطيب طاهر بن عبد الله الطبري الشافعي (ت 450هـ):

ألابس علم الفقه وهو مرامه … شديد وفي إدراكه الكذ والكد

فتاويه ما بين المضيء طريقه … وبين خفي في طرائقه جهد

إذا اجتهد المفتون فيه تباينوا … فيدركه عمرو ويخطئه زيد

لقد كدني مأثوره وفروعه … وتعليله والنقض والعكس والطرد

له شعب من كل علم تحوطه … وما ليس منه فهو مستبعد رد

وعادته مذ لم يزل فقر أهله … ومن كان ذا وجد فمن غيره الوجد

وأنى يكون اليسر منه وإنه … لداع إلى الإقلال غايته الزهد

 [طبقات الشافعية لابن السبكي 5/16].

قال ابن البني الجياني شاعر الموحدين في هجاء فقهاء المالكية في عصره، متقربا إلى ملوك الدولة الذين كانوا يناوئون المذهب المالكي، ويسعون في استئصال شأفته:

أهل الرياء لبستم ناموسكم *** كالذئب أدلج في الظلام العاتم

فملكتم الدنيا بمذهب مالك *** وقسمتم الأموال بابن القاسم

وركبتم شهب البغال بأشهب *** وأصبغ صبغت لكم في العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق