الرابطة المحمدية للعلماءأخبار الرابطة

الرابطة المحمدية للعلماء تناقش قضايا الكتاب العربي المخطوط

في دورة تكوينية جامعية لفائدة طلبة الماستر والدكتوراه بقاعة الشيخ عبد الله كنون

انطلقت في رحاب المقر الرئيس للرابطة المحمدية للعلماء، بقاعة الشيخ عبد الله كنون أشغال الدورة التكوينية الجامعية التي ينظمها مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث التابع للرابطة المحمدية للعلماء في موضوع: “الكتاب العربي المخطوط: تاريخه وقضاياه”، والتي يقوم بتأطيرها فضيلة الأستاذ الدكتور أحمد شوقي بنبين، مدير الخزانة الحسنية بالمملكة المغربية، وذلك بحضور أزيد من ثلاثين أستاذا وباحثا في مرحلة الدكتوراه من مختلف الجامعات المغربية.

وقد خصص اليوم الأول من هذه الدورة لمناقشة موضوع: “الكتاب العربي المخطوط من النشأة إلى عصر الطباعة”؛ حيت تناول الدكتور شوقي بنبين  مسيرة  الكتاب في المجتمع  العربي الإسلامي من نشأته إلى عصر الطباعة، فتناول بالدرس مصطلح الكتاب وتاريخ ظهوره، وكذا مواد الكتابة وأدواتها عبر العصور، بالإضافة على طرق النسخ والانتساخ، الذي عبر المحاضر عن أهميتها ومحوريتها مما يحتاج إلى جلسات متعددة حتى توفى حقها، خصوصا في بعض الحقب التاريخية التي كان فيها للنساخ أثرهم الواضح في حفظ أو تحريف بعض الكتب أو بعض فصولها.

وفي نفس السياق رصد الدكتور أحمد شوقي بنبين تاريخ الخطوط العربية، وزخرفة الكتاب العربي مركزا في حديثه على مختلف المراحل التي مرت منها عملية كتابة المصحف خصوصا في عصر الخلافة الراشدة، مشيرا في الوقت ذاته إلى مختلف المصادر التي خاضت غمار هذا الموضوع وأرخت له، مع التنبيه إلى آراء العديد من المستشرقين في الباب مع مناقشتها والرد عليها.

وفي هذا الإطار، وبعد أن فصل القول في ماضي الكتاب العربي ودوره في تطوير الثقافة وتقدم الحضارة عبر مختلف المراحل التاريخية للأمة الإسلامية، انتقل المحاضر إلى عصر الطباعة التي كانت محطة للتأمل والنظر فيما ضاع من تراثنا المخطوط وما بقي منه وما يمكن إنقاذه، وبالتالي البحث فيما أفرزته هذه التقنية الجديدة من طبقات شعبية جديدة أصبحت تحصل بيسر وسهولة على الكتاب بعدما كان حكرا على العلماء وذوي الجاه والميسورين في المجتمع العربي. ويعتبر هذا الموضوع مدخلا للموضوع الثاني الذي نخصصه للتحقيق العلمي.

يشار إلى أن أشغال الدورة تستمر ليومين، حيث من المقرر أن تناقش جلسات يوم الخميس 27 ماي 2010م موضوع التحقيق العلمي للكتاب العربي المخطوط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق