الرابطة المحمدية للعلماءأخبار الرابطة

صحف اليوم: د. أحمد عبادي: تجديد الخطاب الديني لا يتم إلا بالاستناد إلى أصالة العلوم الإسلامية

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 26 أبريل 2016، صدور عدد جديد من مجلة مجلة الإدارة التربوية، المغرب في المركز الـ78 عالميا في التجارة الإلكترونية، مدينة الدارالبيضاء رابع أغلى المدن العربية والإفريقية، اليوم العالمي للكتاب يتيح الفرصة للتذكير بأهمية الكتاب، فضيلة الدكتور أحمد عبادي: تجديد الخطاب الديني لا يمكن أن يتم إلا بالاستناد إلى أصالة العلوم الإسلامية.

الأخبار تنشر في صفحتها تعليم، خبر إصدار العدد الخامس من مجلة “الإدارة التربوية” بتعاون مع كلية علوم التربية بالرباط ومسامة وزارة الثقافة، مشيرة إلى أن هذا الإصدار يؤكد إصرار وقدرة هذه المجلة، على تصريف فعل البقاء ضمن العدد الكبير من الإصدارات من مختلف الأنواع، كما يدل هذا الإصدار على جميل الأصداء التي خلفتها الأعداد السابقة، التي استقبلت من طرف عموم المهتمين والمتخصصين التربويين بكل حفاوة.

أخبار اليوم أوردت في صفحتها الثقافية خبر تأكيد المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، أن اليوم العالمي للكتاب يتيح الفرصة للتذكير بأهمية الكتاب في دعم التنمية البشرية، على الرغم من التحديات التي صاحبت ظهور الطفرة التكنولوجية، لكنها في حقيقة الأمر، لم تنل من قيمة الكتاب وتداوله، بل إن الوسائط الجديدة أضحت اليوم حليفا للكتاب، لأنها عملت على تسويقه على نطاق واسع، وأشارت الإيسيسكو في بيان أصدرته بهذه المناسبة إلى الإحصائيات الحديثة التي تؤكد ارتفاع نسبة نشر الكتب مقارنة مع السنوات القليلة الماضية التي كانت تعرف انخفاضا متواصلا في هذا القطاع.

بيان اليوم أخبرت أن الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء فضيلة الدكتور أحمد عبادي، قال السبت الأخير بمدينة كلميم، إن تجديد الخطاب الديني المعاصر وتفكيكه ومحاولة إنتاج خطاب ديني بديل لا يمكن أن يتم إلا بالاستناد إلى “أصالة علومنا الإسلامية”، مضيفا في محاضرة بعنوان “انسدادات ينبغي تجاوزها، تغيرات يجب استيعابها، وشروط يلزم توفيرها، من أجل تجديد ناجع لخطابنا الديني المعاصر” نظمت على هامش حفل إطلاق الموقع الإلكتروني علم وعمران للدراسات والأبحاث وإحياء التراث الصحراوي، وهو موقع خاص بمركز علم وعمران للدراسات والأبحاث وإحياء التراث الصحراوي التابع للرابطة المحمدية للعلماء، أن تفكيك الخطاب الديني مرتبط أيضا بتملك مفاتيح الحوار مع النصوص الدينية وما تشمله من علوم دين وشريعة وذلك عبر ضبط هذه العلوم وأن تمكن هذه العلوم من معرفة سياق تجديد الخطاب الديني وتضاريسه ومقتضياته وكذا التغيرات والتحولات التي طرأت عليه.

المساء وتحت عنوان “المغرب في المركز الـ78 عالميا في التجارة الإلكترونية”، أفادت أن تقريرا أخيرا أصدرته منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية “أونكتاد” صنف المغرب في الرتبة 78 عالميا ضمن مؤشر التجارة الإلكترونية الخاص بمبيعات التجزئة عبر الانترنيت لسنة 2016، مبينة أن المؤشر يتكون من 4 مؤشرات فرعية، هي انتشار استخدام الأنترنيت والخوادم المأمونة لكل مليون مواطن، وانتشار بطاقات الائتمان، والموثوقية البريدية، وتحسن مؤشر هذه السنة بزيادة التغطية الجغرافية من 130 إلى 137 دولة.

آخر ساعة توقفت في صفحتها الأولى عند خبر احتلال مدينة الدارالبيضاء المرتبة الرابعة كأغلى المدن معيشة بين دول الشرق الوسط وإفريقيا، وذلك حسب ما جاء في تقرير سنوي صدر حديثا عن وحدة الاستخبارات الاقتصادية التابع لمجلة “إيكونوميست” البريطانية، وأشار التقرير إلى أن العاصمة الاقتصادية جاءت في المرتبة الرابعة بعد كل من مدينتي دبي وأبو ظبي الإماراتيتين، لتتصدر عمان الأردنية المركز كأغلى المدن العربية والإفريقية في المعيشة.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق