الرابطة المحمدية للعلماءحوارات

رمضان مناسبة للتجديد الروحي والصحي

دة. عراقي: الصوم يُنشّط عملية تجديد خلايا
الجسم ويُخلّص الجسد من السموم المتراكمة فيه.

دعت
الدكتورة أمينة عراقي إلى ضرورة وأهمية التقليل من الاستهلاك في رمضان، كما حذرت
في حوار حي مع موقع الرابطة المحمدية للعلماء في موضوع: الصحة في رمضان، حذرت
من المضاعفات الصحية التي نراها في رمضان، والتي هي نتيجة لعدم اتباع نظام غذائي
سليم.

وأشارت
الخبيرة في قضايا الإعجاز في القرآن والسنة إلى أن الصائم يأكل جميع أصناف الأكل من الإفطار إلى السحور، وهذا
يرهق المعدة ويضر بالصحة.

وفي
هذا الصدد أكدت الدكتورة على أهمية التزام سنة النبي صلى الله عليه وسلم، حيث كان
يقلل الأكل في رمضان وغير رمضان، مشيرة إلى حديث الرسول صلى الله عليه وسلم
الذي يقول فيه: “ما ملأ آدمي وعاءً شرا من بطنه حسب الآدمي لقيمات يقمن صلبه، فإن غلبت الآدمي نفسه فثلث
للطعام وثلث للشراب
وثلث للنفس”.

كما
أوضحت الدكتورة أن الرطبات أو التمرات تحتوي على 70 إلى 80 في المائة من السكريات السريعة
الامتصاص التي لا تحتاج إلى عملية تمثيل في المعدة، وبالتالي فإن أخذ هذه التمرات
عند الآذان ثم الذهاب لصلاة المغرب يجعل الصائم الذي يكون السكر في دمه قد نزل إلى أدنى مستوى، يشعر بعد
الصلاة بأن الشعور بالجوع قد نقص؛ لأن السكريات التي توجد في التمر تم امتصاصها
في الأمعاء ومرت إلى الدم.

أما
إذا جلس الصائم، تضيف د.أمينة عراقي، بعد الآذان على مائدة الإفطار فإنه سيلتهم الأكل بسرعة ولا
يشعر بالشبع حتى تمتلئ المعدة عن آخرها. إذن الحكمة من تطبيق سنة النبي صلى الله عليه وسلم هي منح الوقت
لامتصاص سكريات التمرات
حتى ينقص الجوع، ويستطيع الصائم أن يتحكم في نفسه فلا يأكل من كل أصناف الطعام المعدة.

من
ناحية أخرى أشارت د.أمينة عراقي إلى أن البحث العلمي أثبت عدة فوائد صحية للصيام
منها:


أنه ينشط عملية تجديد خلايا الجسم، فتموت الخلايا المريضة والمتعبة خلال
نهار الصوم ثم تتحد الأحماض اللآمينية للخلايا الميتة مع الأحماض الآمينية
الأساسية التي تأتي، نأخذها في طعام الإفطار فتتكون خلايا جديدة نشيطة.

– يخلص الصوم الجسد من السموم
المتراكمة فيه داخل الشحون، مما يعود بالنفع على جميع أجهزة الجسم: المناعة، حاسة البصر، السمع والقلب.

لكن هذه الفوائد -والاستدراك للدكتورة عراقي- تخص
الأصحاء، لأن هناك عدة أمراض لا تتلاءم مع الصوم وعلى المرضى تطبيق رخصة الإفطار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق