مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوت العقديةغير مصنف

دولة بني مدرار «الصفرية» بالمغرب الأقصى الإسلامي: دراسة تاريخية حضارية 140- 347هـ/ 757- 958م

 

-الكتاب: دولة بني مدرار «الصفرية» بالمغرب الأقصى الإسلامي: دراسة تاريخية حضارية (140- 347هـ/ 757- 958م)
المؤلف: وفاء يعقوب جبريل برناوي
بيانات النشر: رسالة مقدمة لنيل درجة الماجستير في التاريخ الإسلامي، تحت إشراف د.فواز الدهاس، مقدمة بجامعة أم القرى بمكة المكرمة- كلية الشريعة والدراسات الإسلامية- قسم الدراسات العليا التاريخية والحضارية (1424هـ-2003م).
نبذة عن الكتاب:
ذكرت الباحثة أن سبب اختيارها للموضوع كان أهمية هذه الدولة، وما حققته من إنجازات في مناطق الغرب الإسلامي، وقد قسمّت بحثها إلى مقدمة وتمهيد وأربعة فصول؛ فضمّنت التمهيد دراسة جغرافية وسياسية ومذهبية لبلاد المغرب، وخصصت الفصل الأول للحديث عن الأسباب التي ساهمت في ظهور دولة بني مدرار، وخصّصت الثاني لعلاقتها بالدول المجاورة (الأغالبة، الرستمية، الأدارسة، الفاطمية)، والثالث لعلاقة بني مدرار مع العباسيين والأمويين بالأندلس، ثم ختمت البحث بالحديث عن الجانب الحضاري للدولة (اقتصاديا، علميا…)، مع تذييله بمجموعة من الملاحق.
رابط التحميل:

 

الكتاب: دولة بني مدرار «الصفرية» بالمغرب الأقصى الإسلامي: دراسة تاريخية حضارية (140- 347هـ/ 757- 958م)

المؤلف: وفاء يعقوب جبريل برناوي

بيانات النشر: رسالة مقدمة لنيل درجة الماجستير في التاريخ الإسلامي، تحت إشراف د.فواز الدهاس، مقدمة بجامعة أم القرى بمكة المكرمة- كلية الشريعة والدراسات الإسلامية- قسم الدراسات العليا التاريخية والحضارية (1424هـ-2003م).

نبذة عن الكتاب:

ذكرت الباحثة أن سبب اختيارها للموضوع كان أهمية هذه الدولة، وما حققته من إنجازات في مناطق الغرب الإسلامي، وقد قسمّت بحثها إلى مقدمة وتمهيد وأربعة فصول؛ فضمّنت التمهيد دراسة جغرافية وسياسية ومذهبية لبلاد المغرب، وخصصت الفصل الأول للحديث عن الأسباب التي ساهمت في ظهور دولة بني مدرار، وخصّصت الثاني لعلاقتها بالدول المجاورة (الأغالبة، الرستمية، الأدارسة، الفاطمية)، والثالث لعلاقة بني مدرار مع العباسيين والأمويين بالأندلس، ثم ختمت البحث بالحديث عن الجانب الحضاري للدولة (اقتصاديا، علميا…)، مع تذييله بمجموعة من الملاحق.

 

رابط التحميل:

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق