الرابطة المحمدية للعلماء

القضاء الأمريكي ينتصر لبناء مسجد في إحدى الولايات

أعلنت وزارة العدل الأمريكية مؤخرا عن دعمها بناء مسجد في مورفريسبورو في ولاية تينيسي، والذي كان يعارض بناءه فاعلون في المجتمع المدني الذي تطوع عدد من الناشطين به فرفعوا دعوة قضائية ضد تشييده.

وصرح قسم الحقوق المدنية بوزارة العدل، في بيان له، أن “الإسلام له الحق في الحماية بموجب الدستور الأميركي”، مشيرا إلى أن “الولايات المتحدة تعترف بالإسلام كديانة كبرى في العالم”.

وأضاف المصدر ذاته، حسب مواقع إليكترونية مختلفة، أن المساجد هي “أماكن للعبادة ويجب أن يعامل مشروع بناء مسجد مثل أي مشروع آخر لبناء أماكن العبادة”.

وقال مساعد المدعي العام للحقوق المدنية، توماس بيريز، في البيان أنه “من الجلي تماما أن المسجد مكان للعبادة، وله الحق مثل أي جمعيات دينية أخرى وهذا ليس فقط بالمعنى العام بل هو مطلوب بموجب القانون الاتحادي”.

وأكد المسؤول القضائي أن وزارة العدل ملتزمة بحماية حقوق الأمريكيين من جميع الأديان لبناء أماكن العبادة وممارسة شعائرهم في سلام.

من جانبه قال وزير العدل الأمريكي، جيري أي مارتن، في بيان أن “وزارة العدل ومكتب المدعي العام الأمريكي للمنطقة الوسطى في ولاية تينيسي يدعمون بقوة قرار مقاطعة روثرفورد ولجنة التخطيط الإقليمي ومجلس المفوضين في الموافقة على موقع خطط البناء والتصريح لبناء مسجد ومركز إسلامي”.

نورالدين اليزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق