الرابطة المحمدية للعلماءأخبار الرابطة

الرابطة المحمدية للعلماء تشارك في المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

في رواق تضمن جديد منشورات ومبادرات المؤسسة

تشارك الرابطة المحمدية للعلماء في أورقة وفعاليات المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، والذي افتتح نسخته الـ16 سمو الأمير مولاي رشيد يوم الخميس 11 فبراير الجاري، بالدار البيضاء، وهو المعرض الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، إلى غاية 21 فبراير الجاري تحت شعار “العلم بالقراءة أعز ما يطلب”.
ويضم رواق الرابطة المحمدية للعلماء، جميع الإصدارات الصادرة عن الرابطة، والأعداد الأخيرة لمجلة “الإحياء” الفصلية، إضافة إلى أوراق تعريفية الخاصة بأهم المبادرات والمراكز العلمية التي أعلنت عنها المؤسسة خلال الأشهر الأخيرة، ومنها، مركز الدراسات القرآنية، ومركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث، ومركز الدراسات والأبحاث في القيم، ومركز الدراسات والبحوث والقضايا النسائية في الإسلام، ويوجد مقر هذه المراكز الأربعة بالرباط، ثم مركز أبي عمرو الداني للدراسات والبحوث القرائية المتخصصة ومركز الإمام أبي عمرو الداني للدراسات والبحوث القرائية المتخصصة ويوجد مقرهما بمراكش، ومركز عقبة بن نافع للدراسات والأبحاث في الصحابة الكرام، ومقره مدينة طنجة، ومركز ابن أبي الربيع للدراسات والبحوث اللغوية”، ومقره مدينة تطوان.
جدير بالذكر، أن البرنامج العام لهذا المعرض، الذي سيشارك فيه 720 عارضا يمثلون 38 بلدا من بلدان عربية وإفريقية وأوروبية وآسيوية وأمريكية، سيتضمن 110 لقاء وست سهرات وعروضا فنية موجهة للأطفال (ورشات وحكي ومسرح)، وستنظم أيضا ندوات، ومنها ندوة “قراءة في تحولات مغرب اليوم”، والتي ستعرف مشاركة الدكتور أحمد عبادي، أمين عام الرابطة المحمدية للعلماء، إلى جانب كل من الأساتذة إدريس العيساوي ومحمد العيادي وعبد الحي المودن والعربي الجعايدي والحسن بوقنطار، وذلك صبيحة يوم الإثنين 14 فبراير الجاري، بقاعدة عبد الكبير الخطيبي.
كما ستتمحور باقي الندوات على المواضيع التالية: “الإسلام السياسي ومأسسة الديمقراطية”، و”تحالف الحضارات بين الواقع والمثال”، و”التحولات الأدبية في العصر الرقمي”، و”دعم الأغنية المغربية”، و”الرواية المغربية”، و”تجارب نقدية من المغرب”، و”الاقتباس بين الروائي والسينمائي”، و”الترجمة وسؤال الأصل”، و”القصة العربية من خلال نماذج يوسف إدريس وزكريا تامر وعبد المجيد بن جلون”، و”الفلسفة اليوم بين الحاجة إليها وصعوبة الفعل والتأثير”، و”السينما المغربية إلى أين”، و”الهجرة في الأدب الأمازيغي”، و”الترجمة كفعل ثقافي تواصلي” وأخيرا، “الهجرة في تاريخ المغرب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق