مركز ابن أبي الربيع السبتي للدراسات اللغوية والأدبيةعن المراكز

إعلان عن ملفّ العَدَد السّادس من مَجَلة “فقه اللّسان”:اللغة العربية ورعايةُ مكارم الأخلاق

مَوضوعُ العَدَد السادس من مجلة “فقه اللسان” الناطقة باسم مركز ابن أبي الربيع السبتي للدراسات اللغوية والأدبية، التابع للرابطة المحمدية للعلماء، اللغة العربية ورعايةُ مكارم الأخلاق.

رَعى القرآن الكريم مكارمَ الأخلاق ودَعا إليها وحَثَّ على الالتزام بها، ورَبَط بين القول والعمل، لأن ربط القول بالعمل من مكارم الأخلاق، والأخلاق في الإسلام تعمُّ مُختلِفَ أوجه الحياة، وغايةُ القرآن الكريم بناءُ قاعدةٍ أخلاقيةٍ يتقي بها المرءُ مَزالقَ الحياة ومساوئ الأخلاق، وجَعَل من التقوى حصنا حصينا وحرزا مانعاً يحفظ للناس قربهم من الله تعالى، ويُقوي في نُفوسهم قيمَ الخير والصلاح والإحسان، في الأخلاق والعبادات والمعاملات، وأخلاقُ القُرآن مبنية على أساس ثابت لا تغير بتغيُّر الزمان أو المكان أو المصالح والأحوال، لأنها من صنع الله الذي يعلَم المصالح العاجلة والآجلةَ  للإنسان، فلذلك تُعدُّ منظومة القيم والأخلاق من أعلى المنظومات التي يتألف منها الخطاب القُرآني الكريم. وما أكثر المفاهيم والمصطلحات والمفردات والتراكيب التي تعكس هذه القيم، كالخُلُق والتقوى والصلاح والهدايَة والكَرَم والرحمة والعدالة والإحسان في كل شيء، وباستقراء هذه المعاني القُرآنية العالية والصيغ التي تُعبِّر عنها يتبين لنا أن خطابَ القُرآن الكريم الأخلاقيَّ للإنسان يعتمد خَطًّا واحدا في منهاجه الأخلاقي نحو صلاح المجتمعات والأفراد في الحال والمآل.

وبناءً على قيمة مكارم الأخلاق في الخطاب القُرآني وما يدور في قُطبه من مفاهيم وتراكيب ومصطلحات جاء العدد السادسُ ليفتحَ ملفَّه العلميَّ ويستكتبَ الباحثينَ في المحاور التالية:

  • اللغةُ والمفاهيمُ الأخلاقية في مَصادر تزكية النفس وتقويم السلوك
  • بلاغة مكارم الأخلاق في القرآن والسنة وسير الصحابَة
  • اللغة العربية وسؤال القيم في السياق المعاصر
  • القيم الأخلاقية العُليا في مصادر الأدب واللغة والشعر العربي

———————–

شروط كتابة بحوث للعدد السادس:

ترحبُ المجلّةُ بمشاركَة الكتّاب الباحثين المتخصصينَ، وتقبلُ للنشر الدّراساتِ والبُحوثَ الجادّةَ المتعمّقةَ، التي تنسجمُ واهتماماتِها، وذلكَ وفقاً للقواعد التالية:

– أن يكونَ البحثُ مُبتكَراً أصيلاً ولم يسبق نشرُه.

– تُضبطُ الآياتُ القرآنيةُ برواية ورش عن نافع.

– أن يتبعَ البحثُ الأصولَ العلميّةَ المُتداوَلةَ، وبخاصّة ما يتعلّقُ بالتّوثيق والإحالَة، وإلحاق كشف المصادر والمراجع في نهايَة البحث، وتزويده بالصّورِ والخَرائط والرسوم عند اللّزوم.

– يلتزمُ الباحثُ بخط  Traditional Arabicبكثافة 16 في المَتن و 14 في الهوامش.

– تخضعُ الموادُّ المقدَّمة للنشر للتّحكيم العلميّ على نحو سرّيّ، ويُطلبُ من الباحث إجراءات التعديلات المطلوبَة منه، قبل نشرها.

– الموادّ المنشورَة تعبّر عن رأي أصحابها ولا تعبّر بالضّرورة عن رأي الجهة النّاشرة.

– آخر أجل لإرسال البُحوث: 30 يوليوز 2021م ، إن شاء الله تعالى.

– تُرسل البُحوث على البريد الشبكي التالي:

assabti.arrabita@hotmail.fr

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق