مركز الدراسات والبحوث في الفقه المالكيغير مصنف

ومن نوادر المعارضة في هذا الباب

   قدم الفقيه أبو جعفر البحاث الشافعي (ت 370) على الصاحب بن عباد (ت385ﻫ) فارتضى تصرفه فى العلم وتفننه فى أنواع الفضل وعرض عليه القضاء على شرط انتحال مذهبه يعنى الاعتزال فامتنع وقال لا أبيع الدين بالدنيا فتمثل له الصاحب بقول القائل:

فلا تجعلنى للقضاء فريسة … فإن قضاة العالمين لصوص

مجالسهم فينا مجالس شرطة … وأيديهم دون الشصوص شصوص

فأجازه البحاث بديهة بقوله:   

سوى عصبة منهم تخص بعفة … ولله فى حكم العموم خصوص

خصوصهم زان البلاد وإنما … يزين خواتيم الملوك فصوص

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق