الرابطة المحمدية للعلماء

اهتمام طلبة مغاربة بعلم الفلك يقودهم إلى اكتشاف نيازك قاتلة

تألق مغربي في مبادرة للأمم المتحدة التي خصصت عام 2008 سنة عالمية لعلم الفلك

حصل ثلاثة طلاب مغاربة من جامعة “الأخوين” بمدينة إيفران على جائزة البحث، التي تمنحها “الوكالة الوطنية الأميركية للفضاء والطيران” (ناسا) في إطار مشروع “النيازك القاتلة”، بعدما تمكنوا من اكتشاف ثلاثة نيازك خطيرة من النوع الممكن ارتطامه بكوكب الأرض.

 وتوصل الطلاب الثلاثة إلى هذا الاكتشاف بعد جهد استغرق ستة أشهر، حيث استطاعوا مسح الفضاء القريب من الأرض، بواسطة برنامج معلوماتي يحمل اسم “أستروميتيكا” (Astromética)، قادر على تحليل الأجرام السماوية. وعملت تليسكوبات (ناسا) بعد ذلك على تصوير تلك النيازك، ضمن برنامج متخصّص يسعى إلى التعرف على أجرام الفضاء ومقارنة حركتها مع النجوم التي تعتبر أجساما ثابتة نسبيا.

 ويعتزم الطلاب المغاربة توسيع دائر اهتمامهم بالبحوث الفلكية، في سعي منهم إلى المساهمة في مبادرة للأمم المتحدة التي كرست عام 2008 سنة عالمية لعلم الفلك.

يشار إلى أن هذا الاكتشاف يأتي في إطار الأنشطة الموازية التي يقوم بها الطلبة خارج نظام الدراسات الجامعية وضمن مقاربة “جامعة الأخوين” لتشجيعهم على المساهمة في تطوير نشاطات ثقافية واجتماعية وعلمية إلى جانب دراستهم الأكاديمية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق