مركز الدراسات والبحوث في الفقه المالكيغير مصنف

المحصول في أصول الفقه لأبي بكر بن العربي المعافري المالكي (ت543ﻫ)

ترجمة المؤلف:

اسمه ونسبه:

هو: محمد بن عبد الله بن محمد بن أحمد أبو بكر ابن العربي المعافري الإشبيلي.

شيوخه:

   أخذ عن أبيه، وخاله، وأبي عبد الله السرقسطي، وغيرهم من شيوخ بلده، وعن أبي الحسين الخلعي، وأبي الحسن ابن مشرف، وأبي حامد الغزالي، وأبي سعيد الرهاوي، وجعفر بن أحمد السراج، وأبي زكرياء التبريزي، وغيرهم.

ودرس الفقه والأصول عند أبي بكر الشاشي، وأبي بكر الطرطوشي.

تلاميذه:

   أخذ عنه القاضي عياض، وابن بشكوال، وأبو الحسن ابن النعمة، وأبو بكر ابن خير، والسهيلي، وأبو الحسن ابن عتيق، وأبو القاسم الحوفي، وأبو عبد الله ابن الخليل، وأبو جعفر ابن الباذش، وأبو العباس الصقر، وغيرهم.

منزلته وثناء العلماء عليه:

   «كان من أهل التفنن في العلوم، متقدما في المعارف كلها، متكلما على أنواعها، حريصًا على نشْرِها،… قيَّد الحديث، وضبط ما روى، واتَّسع في الرواية، وأتْقَن مسائل الخلاف والأصول والكلام» [نفح الطيب (2/34)].

  قال عنه ابن بشكوال: «هو الإمام الحافظ المتبحر ختام علماء الأندلس وآخر أئمتها وحفاظها» [الصلة (2/ 590)].

مؤلفاته:

   له مؤلفات كثيرة، منها: أحكام القرآن الكبرى، وأحكام القرآن الصغرى، والمسالك في شرح موطإ مالك، والقبس على موطإ مالك بن أنس، وعارضة الأحوذي على كتاب الترمذي، والمحصول في أصول الفقه، والناسخ والمنسوخ، والدواهي والنواهي في الرد على ابن حزم والظاهرية، والتخليص في مسائل الخلاف.

وفاته:

توفي في ربيع الأول سنة (543ﻫ)

مصادر ترجمته:

الصلة (2/590)، الغنية (ص: 66)، الديباج (ص: 376)، نفح الطيب (2/34)، شجرة النور (ص: 136) [408].

كتاب المحصول في أصول الفقه:

   يعد كتاب المحصول لابن العربي من أوجز المؤلفات الأصولية المالكية، اتبع فيه طريقة المتكلمين التي تعتمد على تحرير المسائل، وتقرير القواعد، وإقامة الأدلة عليها.

منهجه في الكتاب:

   سلك فيه منهجا واضح المعالم في عرض ومناقشة المسائل الأصولية، بأسلوب سهل وسلس، بعيد عن التكلف والتعقيد، واضح العبارة، بين المراد، وكانت استدلالاته للآراء قليلة، وإذا استدل فإنه يستدل بإيجاز، دون الدخول بالتفصيلات والاعتراضات.

  يذكر أقوال المالكية معبرا عنهم بقوله: «قال أصحابنا» أو «كان أصحابنا»، ثم يورد قول المخالف مع ما استدل به من منقول أو معقول، فيرد أدلته، أو يستدل لما يراه أرجح، فأحيانا يطيل النفس في التوضيح والاستدلال وأحيانا يتوسط وأحيانا أخرى يشير إشارة لطيفة ثم يحيل على إحدى كتبه المشهورة.

فصول الكتاب:

   بدأه بمقدمة في تعريف أصول الفقه ثم تناول فيها الحكم الشرعي وأقسامه وما يتعلق به من مباحث التكليف الشرعي، ثم عرف الحد والعلم وما يقابله، ثم تطرق للمباحث اللغوية كأصل اللغات والحقيقة والمجاز، ودلالة الألفاظ، وأقسام الكلم، ومعاني الحروف.

  بعدها قسم مباحث الكتاب إلى ثلاث عشرة كتابا جاءت على شكل التالي: كتاب الأقسام، كتاب العموم، كتاب التأويل، كتاب المفهوم، كتاب الأفعال، كتاب الأخبار، كتاب الإجماع، كتاب القياس كتاب النسخ، كتاب الترجيح، كتاب الاجتهاد، كتاب التقليد.

مخطوطاته:

مخطوط بخزانة الزاوية الحمزية بالرشيدية عدد: 119، ومؤسسة علال الفاسي عدد:631-475.

طبعاته:

المحصول في أصول الفقه لابن العربي، تحقيق: حسن علي اليدري، دار البيارق، عمان، الأردن، ط1 1420هـ/1999م.

                                                   بقلم الباحث محمد الخادير

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق