مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوت العقديةغير مصنف

الفرق بين الفرق وبيان الفرقة الناجية منهم

 

الكتاب: الفرق بين الفرق وبيان الفرقة الناجية منهم
المؤلف: أبو منصور عبدالقاهر بن طاهر البغدادي (ت 429هـ)
بيانات النشر: 
محمد عثمان الخشت، مكتبة ابن سينا.
محمد محيى الدين عبد الحميد، المكتبة العصرية، (1416هـ-1995م).
نبذة عن الكتاب:
صرّح البغدادي في مقدمة كتابه “الفرق بين الفرق” أنه ألّفه استجابة لرغبة طلبته في شرح حديث افتراق الأمة على ثلاث وسبعين فرقة، وحتى يبيّن لهم الفروق بين هذه الفرق، ومعالم الفرقة الناجية، فجعله في خمسة أبواب، واشتمل كل باب على عدة فصول إلا الباب الأول الذي خصّصه لحديث افتراق الأمة وبيّن أن مقصود النبي صلى الله عليه وسلم هو الفرق العقائدية، ثم تطرق في الباب الثاني إلى كيفية افتراق الأمة إلى ثلاث وسبعين فرقة، وخصّص الباب الثالث لبيان مقالات الفرق الضالة، والباب الرابع للحديث عن الفرق المنتسبة للإسلام وليست منه، ثم ختم في الباب الخامس ببيان أوصاف الفرقة الناجية.
رابط التحميل:
الرابط 1: https://archive.org/download/FP0431/0431.pdf
الرابط 2: 
المقدمة:
http://www.archive.org/download/alfbf/fbf00.pdf
الكتاب:
http://www.archive.org/download/alfbf/fbf01.pdf

الكتاب: الفرق بين الفرق وبيان الفرقة الناجية منهم

المؤلف: أبو منصور عبدالقاهر بن طاهر البغدادي (ت 429هـ)

بيانات النشر: 

محمد عثمان الخشت، مكتبة ابن سينا.

محمد محيى الدين عبد الحميد، المكتبة العصرية، (1416هـ-1995م).

نبذة عن الكتاب:

صرّح البغدادي في مقدمة كتابه “الفرق بين الفرق” أنه ألّفه استجابة لرغبة طلبته في شرح حديث افتراق الأمة على ثلاث وسبعين فرقة، وحتى يبيّن لهم الفروق بين هذه الفرق، ومعالم الفرقة الناجية، فجعله في خمسة أبواب، واشتمل كل باب على عدة فصول إلا الباب الأول الذي خصّصه لحديث افتراق الأمة وبيّن أن مقصود النبي صلى الله عليه وسلم هو الفرق العقائدية، ثم تطرق في الباب الثاني إلى كيفية افتراق الأمة إلى ثلاث وسبعين فرقة، وخصّص الباب الثالث لبيان مقالات الفرق الضالة، والباب الرابع للحديث عن الفرق المنتسبة للإسلام وليست منه، ثم ختم في الباب الخامس ببيان أوصاف الفرقة الناجية.

 

رابط التحميل:

 

 

الرابط الأول:

 

 

الرابط الثاني:

 

المقدمة:

 

الكتاب:


 

 

 

                                                  إعداد الباحثة: غزلان بن التوزر

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق