مركز الدراسات والبحوث في الفقه المالكيغير مصنف

الدرر المكنونة في نوازل مازونة ليحيى بن أبي عمران موسى بن عيسى أبي زكرياء المازوني المغيلي (ت883ﻫ)

  لا يخفى على الدارس للمذهب المالكي ما قدمه علماء المغرب والأندلس لمذهبهم في مجال تدوين النوازل والفتاوى على مر العصور، وقد خلف جماعة منهم تآليف عليها معول القضاة والمفتين، وعليها المعتمد، وإليها المرجع إلى الآن، مثل: البرزلي، والمازوني، والونشريسي، وابن ناصر الدرعي، والسكتاني، والرماصي، وغيرهم.

   وقد اختلفت مذاهب العلماء في التصنيف في الفتاوى والنوازل، فمنهم من دون فتاواه التي صدرت عنه في كتاب خاص، ومنهم من جمع فتاوى غيره، ومنهم من جمع الفتاوى الصادرة عن الفقهاء، أو النوازل التي عرضت على الحكام وأدلو فيها برأيهم.

   والدرر المكنونة في نوازل مازونة ليحيى بن أبي عمران موسى بن عيسى أبي زكرياء المازوني المغيلي المتوفى (883ﻫ)، ألفه لما تولى قضاء مازونة [وهي مدينة جزائرية، تقع غرب البلاد، تابعة إداريا لولاية غليزان].

  وذلك أنه كان يجمع ما عرض له من الأسئلة، ليطلب لها الجواب من علماء عصره، فإذا حصل جواب دَوَّنه، حتى اجتمع له من ذلك جملة وافرة.

  وكان اتفق لوالده ما اتفق له من تولي القضاء والالتجاء إلى كتب معاصريه، فاجتمعت له أيضا جملة من المسائل، إلا أن المنية أعجلته عن ترتيبها، فضم أبو زكرياء ما جمع إلى ما جمع والده، مضيفا إلى كل ذلك ما وجده بيد بعض الخصوم، أو بيد بعض قضاة عصره من مسائل العبادات والمعاملات، وما سأل عنه هو، أو سأل عنه غيرُه أثناء المذاكرة والإقراء، ثم رتب ذلك على أبواب الفقه.

  وقد اقتصر المازوني في نوازله على فتاوى المتأخرين من أهل تونس وبجاية والجزائر وتلمسان وغيرهم، وهي نوازل مشهورة مفيدة، تقع في سفرين، قال التنبكتي: النوازل «المشهورة المفيدة في فتاوى المتأخرين من أهل تونس وبجاية والجزائر وتلمسان وغيرهم، في سفرين». [كفاية المحتاج (2/276)].

  والدرر المكنونة في نوازل مازونة لأبي زكريا المازوني من كتب النوازل المعتمدة في الفتوى والقضاء عند المالكية، قال الهلالي: «ومن كتب النوازل المعتمدة… الدرر المكنونة في نوازل مازونه». [نور البصر (ص: 133)]، كما أن الونشريسي عول عليها كثيرا في المعيار صحبة نوازل البرزلي.

  وقد طبع كتاب الدرر المكنونة في نوازل مازونة لأبي زكريا المازوني (ت883ﻫ) (الجزء الأول والثاني منه)، بدراسة وتحقيق ذ قندوز ماحي، قرأه وصححه ذ محند أو إدير مشنان، ط وزارة الأوقاف بالجمهورية الجزائرية، ط1، سنة 1433ﻫ.

   وأصل الكتاب رسالة جامعية تقدم بها صاحبها لنيل درجة الدكتوراه بأحد الجامعات الجزائرية، وقد اعتمد في تحقيق الجزء المطبوع من الكتاب على ست نسخ مخطوطة بالجزائر والسعودية، كما اعتمد في مقابلة بعض النصوص وتوثيقها على المعيار المعرب للونشريسي.

وقد صدَّر المحقق الكتاب بدارسة جاءت في: فصل تمهيدي، وثلاث فصول أخرى، تحت كل فصل مباحث، ومطالب، وهي:

الفصل التمهيدي: التعريف بحاضرة مازونة وتلمسان.

الفصل الأول: ملامح عصر المازوني.

الفصل الثاني: حياة الفقيه أبي زكريا المازوني.

الفصل الثالث: الدرر المكنونة وفقه النوازل عند المالكية.

ثم أردف الدراسة بقسم التحقيق، الذي ضم 200 مسألة من كتاب الدرر المكنونة، وقد جاءت هذه المسائل موزعة على الأبواب التالية:

– مسائل الطهارة، وعدد مسائل الباب: 65 مسألة.

– مسائل الصلاة، وعدد مسائل هذا الباب: 68 مسألة.

– مسائل الجنائز، وعدد مسائل الباب: مسألتان.

– مسائل الزكاة، وعدد مسائل الباب: 33 مسألة.

– مسائل الصيام، وعدد مسائل الباب: 6 مسائل.

– مسائل الاعتكاف، وعدد مسائل الباب: مسألة واحدة تتعلق بليلة القدر.

– مسائل الحج، وعدد مسائل الباب: مسألة واحدة: وهي مرور الشامي بالمدينة دون الإحرام.

– مسائل الصيد، وعدد مسائل الباب: مسألتان.

– مسائل الذبائح، وعدد مسائل الباب: 10 مسائل.

– مسائل الضحايا والعقيقة، وعدد مسائل الباب: 12 مسألة.

 

بقلم: ذ عبد الرحيم اللاوي

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. هل يمكن تحميل الكتاب المحقق لبن مازونة وما هو الرابط وشكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق