الرابطة المحمدية للعلماء

مستقبل الإسلام في أمريكا اللاثينية

البروفيسور رود كمبراس:”المسلمون  في أمريكا اللاثينية ساهموا مساهمة فاعلة في
مجال العلوم”

  ألقى البروفيسور رود ريجو كمبراس رئيس الجمعية
العربية الكوبية بالبرلمان
الكوبي محاضرة علمية بمعهد العلوم الشرعية التابع لوزارة الأوقاف
والشؤون الدينية بسلطنة عمان، واستعرض البروفيسور رود في محاضرته
بعنوان
“مستقبل الإسلام في أمريكا اللاثينية” العلاقات العربية الكوبية وانتشار
الإسلام
في دول أمريكا اللاثينية بصفة عامة، وكوبا بصفة خاصة، وقال إن كوبا تعمل
حاليا
على إنشاء مسجد كبير، وذلك بعد ازدياد أعداد المسلمين في هذا البلد، مشيرا إلى
أن
الإسلام ينتشر انتشارا واسعا في دول أمريكا اللاثينية حيث يبلغ تعدادهم في
البرازيل
نحو 8 ملايين مسلم، بينما يبلغ عددعم في كوبا نحو 5000 مسلم، وهم من أصول
عربية
ومن الباكستان.

وأشار رود خلال المحاضرة إلى أن تاريخ الإسلام في أمريكا اللاثينية
بدأ من إسبانيا، وأن أول من دخل من المسلمين إلى هذه البلدان جاءوا مع الرحالة
كرستوفر كولمبوس، وهم من قبائل مراكشية، وقال البروفيسور رود ريجو كمبراس إن العرب
والمسلمين في أمريكا اللاثينية ساهموا مساهمة فاعلة في مجال العلوم حيث قاموا
بتطوير الكثير من العلوم، وخاصة في مجال الطب وغيرها من المجالات، مشيرا إلى أن الإسبان
الذين جاءوا إلى أمريكا اللاثينية أثروا في هذه البلدان، وهم في الأصل تأثروا
بالعرب، ويتضح ذلك في الشعر والعلوم الأخرى، وتناول المحاضر كذلك العديد من التشريعات
في كوبا التي تكفل للفرد الحرية في اختيار الديانة التي يريدها، وأن له مطلق
الحرية في ذلك مؤكدا أن كوبا تقدر وتحترم الدين الإسلامي الحنيف الذي هو دين السلام، ويدافع
عن حقوق الآخرين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق