مركز ابن القطان للدراسات والأبحاث في الحديث الشريف والسيرة العطرةدراسات عامة

رمضان ودوره في تقوية مناعة الصائم في ظروف هذا الوباء النازل

بسم الله الرحمن الرحيم

 الحمْد لله ربِّ العَالمين، والصَّلاة والسَّلام على سيِّد الأولين والآخِرين، وعلى آل بيْته الطَّيبين الطَّاهرين، وأَزْوَاجه أُمَّهات المؤْمِنين، وأَصْحَابه من الأنْصَار والمُهَاجِرين.

وبعد؛

فإن المسلم يؤدي فريضة الصيام امتثالا لأمر ربه سبحانه وتعالى، فيكسر ما اعتاده من روتين يومي في حياته، فلا تحكمه إذ ذاك العادة القديمة التي درج عليها طوال العام؛ بل يقبل بكل جوارحه، وحركاته، وسكناته على الله تعالى في عبادة يطول وقت أدائها من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، فتطول بذلك مراقبته لله فيها، وفي ذلك من النعم العديدة ما لا يعد ولا يحصى، من تهذيب للنفس، وكسر لشهواتها، وإشراقة القلب وصفائه، إضافة إلى ما تفعله عضة الجوع في نفس الإنسان من كسر لحدة شهوته، وإيقاظ لأحاسيسه النبيلة اتجاه إخوانه من الفقراء والمعوزين.

والصيام إلى جانب ذلك كله علاج، ووقاية، وحمية، ومناعة عظيمة النفع تعود على البدن بالصحة والمعافاة؛ شريطة مراعاة الصائم هدي النبي ﷺ في صيامه، ومراعاة شروط التغذية الصحية، وما أقره الطب الوقائي الحديث.

إن الصيام المستوفي للشروط الشرعية والقواعد الصحية ، يكسب البدن قوة ومناعة ضد الأمراض المعدية والجراثيم القاتلة، ولهذا قال الله تبارك وتعالى: ﴿وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ﴾[1]، ففي هذه الآية ذكر المولى الخيرية المطلقة في الصوم – وهو خير الدنيا والآخرة- ؛ ولكن اشترط علينا  الله تعالى لمعرفة هذه الخيريَّة: العلم والمعرفة فقال: ﴿إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ﴾[2]، فالله سبحانه وتعالى سخر العلم للإنسان للوصول إلى معرفة كنه هذه الخيرية، ومعرفة الإعجاز الكامن في الصيام.

 ولهذا استفاضت الدراسات الطبية في تعداد مزايا الصيام الصحية على جسم الإنسان، وهي مزايا لا تعد ولا تحصى؛ لكن سأقتصر هنا على مزية الصيام في تقوية مناعة جسم الإنسان.

يقول الدكتور محمد العنيزان في كتابه: الصوم الطبي حقائق علمية وتجارب شخصية:”ثبت علميا ومن خلال المتابعة المخبرية أن الصوم الطبي يؤدي إلى رفع مستوى الجهاز المناعي في الجسم من 10 أضعاف إلى 100 ضعف، واتضح ذلك من خلال قياس فعالية الخلايا الليمفاوية الدفاعية والمعروفة بـ: (الخلايا الليمفاوية) ( T) قبل وبعد الصيام الطبي”[3].

ويقول الدكتور عبد الجواد الصاوي المستشار العلمي للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة برابطة العالم الإسلامي في مقال نشره بمجلة الإعجاز العلمي حول الصوم والشفاء أنه: “أجرى الدكتور رياض البيبي، والدكتور أحمد القاضي في الولايات المتحدة الأمريكية تجارب مخبرية على متطوعين أثناء صيام شهر رمضان ، وأجريت لهم تحليلات الدم قبل بداية الصيام ، وأثناء الشهر، وبعد انتهاء الصيام ، وشملت الفحوص التحليلات الكيميائية للدم ، بما في ذلك تحديد نسبة البروتينات الشحمية (Lipoproteins) ، إضافة إلى فحوص متخصصة لتقويم كفاءة جهاز المناعة في الجسم ، وقد شملت الفحوصات تحديد عدد الخلايا الليمفاوية في الدم (Lymphocytes)، ونسبة أنواعها المختلفة بعضها إلى بعض ، ومدى حسن أداء كل منها، هذا إضافة إلى قياس نسبة الأجسام المضادة في الدم (Antibodies)، وقد أظهرت هذه التجارب أثرا إيجابيا واضحا للصيام على جهاز المناعة في الجسم ، حيث تحسن المؤشر الوظيفي للخلايا اللمفاوية عشرة أضعاف ، وبالرغم من أن العدد الكلي للخلايا اللمفاوية لم يتغير، إلا أن نسبة النوع المسئول عن مقاومة الأمراض خلايا (ت) ، ازداد كثيرا بالنسبة إلى الأنواع الأخرى، هذا بالإضافة إلى ارتفاع محدود في أحد فصائل البروتين في الدم (IGE) ، وهو أحد أعضاء مجموعة البروتينات المكونة للأجسام المضادة في الدم ، وكانت التغيرات التي طرأت على البروتين الدهني ، على شكل زيادة في النوع منخفض الكثافة (LDL)، دون أي زيادة في النوع عالي الكثافة HDL))، وهذا نمط له تأثير منشط على الردود المناعية”[4].

ونشرت مجلة الرياض بحثا طبيا حول الصيام بعنوان: “الفوائد الصحية للصيام حسب ما أثبتته الأبحاث الطبية ، “أن مجموعة من الأبحاث الطبية أثبتت أن الصيام يقوي جهاز المناعة ويحسن المؤشر الوظيفي للخلايا اللمفاوية، كما تزداد نسبة الخلايا المسؤولة عن المناعة النوعية زيادة كبيرة، وترتفع نسبة بعض أنواع الأجسام المضادة.

وقد نشرت صحية التليغراف البريطانية تقريرا عن أبحاث أجريت في جامعة جنوب كليفورنيا عن فوائد صيام ثلاثة أيام على الجهاز المناعي، وقد ذكرت المجموعة البحثية أن تلك النتائج مبشرة للمرضى الذي يعانون من انخفاض، أو ضعف الجهاز المناعي، ومنهم مرضى السرطان الذين يتناولون جرعات من العلاج الكيماوي لعلاج السرطان الذي بدوره يضعف المناعة، ومع الصيام يتم تحسن الجهاز المناعي لهؤلاء المرضى.

 كما نشرت مجلة (The Journal Of Cell Stem) نتائج أبحاث مفادها: أن الصيام لمدة 4-5 أيام يعيد تصنيع جهاز مناعي جديد، بمعنى أن الصيام يجعل الجسم ينتج خلايا جذعية جديدة بشكل أفضل، وكأن الجسم ينتج جهازا مناعيا جديدا”[5].

إذن أثبت الطب الحديث – بما لا مجال فيه للشك – فعالية الصيام في تقوية مناعة الجسم، وأن الصيام له دور كبير في تكوين الأجسام المضادة التي تقوي مناعة الجسم، وتدافع عنه ضد الأمراض والفيروسات الفتاكة؛ ولذلك  ذهب بعض الأطباء إلى أن الصيام له دور في وقاية الجسم من وباء فيروس الكورونا 19 المستجد في العالم اليوم.

 يقول الدكتور محمد إبراهيم، أستاذ الميكروبيولوجيا الطبية والمناعة المتفرغ بطب جامعة المنيا: ” أن للصيام دوراً في تقليل نسبة الإصابة بفيروس كورونا، بعدما أثبتت الدراسات أن هناك علاقة وثيقة بين الصوم وتقوية جهاز المناعة، فالصيام لعدة أيام متتالية يساعد على تقوية مناعة الجسم؛ عبر إفراز بروتينات وخلايا مناعية جديدة في الدم، وتساعد هذه البروتينات والخلايا على تعزيز وظائف جهاز المناعة لمكافحة العدوى، وتطهير الجسم من الفيروسات، والبكتيريا، ومقاومة الالتهابات، وتعزيز وظائف الدماغ، والمساهمة في خفض مستويات الكوليسترول في الجسم، والحفاظ على صحة القلب، إضافة إلى علاج المشاكل المتعلقة بالجهاز الهضمي، والمحافظة على مستويات السكر في الدم، وتعزيز صحة ومناعة الجلد”[6].

هذا ما تيسر لي ذكره في هذا الموضوع ، فأسأل الله تعالى أن يتقبل مني هذا العمل بقبول حسن، وأن يجزي كاتبه، ومصححه، وناشره، وقارئه.

والحمد لله رب العالمين.

**************************

ثبت المصادر والمراجع:

الصوم الطبي حقائق علمية وتجارب شخصية: لمحمد العنيزان، مكتبة السنة، القاهرة، 1428هـ/2007م.

الصيام والشفاء: مقال د. عبد الجواد الصاوي، منشور في مجلة الإعجاز العلمي، العدد 22، رمضان 1426هـ.

الفوائد الصحية للصيام حسب ما أثبتته الأبحاث الطبية: مقال منشور في مجلة الرياض، العدد 16811، الجمعة 6 رمضان 1435 هـ / 4 يوليو 2014م.

ما تأثير الصيام على الجهاز المناعي للجسم؟: مقال لأحلام علاوي منشور في مجلة المصري اليوم، عدد الجمعة: 24-04-2020م.

*************************

[1]–  البقرة: 184.

[2]–  البقرة: 184.

[3]–  الصوم الطبي: حقائق علمية، وتجارب شخصية: لمحمد العنيزان (ص: 12).

[4]– الصيام والشفاء: مقال د. عبد الجواد الصاوي، منشور في مجلة الإعجاز العلمي، العدد 22، رمضان 1426هـ، (ص: 28).

[5]– الفوائد الصحية للصيام حسب ما أثبتته الأبحاث الطبية: مقال منشور في مجلة الرياض، العدد 16811، الجمعة 6 رمضان 1435 هـ / 4 يوليو 2014م.

[6]–  ما تأثير الصيام على الجهاز المناعي للجسم؟: مقال لأحلام علاوي منشور في مجلة المصري اليوم، عدد الجمعة: 24-04-2020م.

اظهر المزيد

د. محمد بن علي اليــولو الجزولي

  • أستاذ باحث مؤهل بمركز ابن القطان للدراسات والأبحاث في الحديث الشريف والسيرة النبوية العطرة بالعرائش، التابع للرابطة المحمدية للعلماء بالرباط.
  • حاصل على الدكتوراه: تخصص مناهج الدراسات العلمية للسيرة النبوية شعبة الدراسات الإسلامية، جامعة ابن زهر أكادير، من خلال بحث بعنوان:” مرويات الشمائل النبوية في طبقات ابن سعد الزهري البغدادي (230هـ): جمع ودراسة”، عام 2012م.
  • أستاذ باحث بمركز الأبحاث التابع لشركة ابن القيم للتعليم والبحث العلمي بأكادير(سابقا).
  • مهتم بالتراث الإسلامي، وعلوم السيرة النبوية والحديث الشريف، شاركت في ندوات وطنية ودولية، وأنجزت عدة أبحاث ومقالات منشورة في مجلات محكمة ومواقع إلكترونية، وتحقيقات في طور النشر بحول الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق