الرابطة المحمدية للعلماءأخبار متنوعة

“دور الإعلام في مكافحة خطاب الكراهية” محور ندوة دولية بالرباط

تحتضن الرباط يومي 23 و24 أكتوبر الجاري، الندوة الدولية الرابعة للهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، حول موضوع “دور الإعلام في مكافحة خطاب الكراهية”.

وتتوخى هذه الندوة، الرابعة من نوعها بعد إحداث الهيئة، بعد ندوات طهران وجاكرتا وأبو ظبي، عقد حوار متعدد الأطراف للقيام بتحليل موضوعي للدور الذي تلعبه وسائل الإعلام في تعزيز حرية التعبير ومناهضة خطاب الكراهية الذي يشكل خطرا حقيقيا على قيم التعددية الثقافية في المجتمعات الحديثة، وعلى جهود تعزيز السلم الاجتماعي.

وتروم هذه الندوة أيضا إبراز أهمية اعتماد مقاربة شمولية مبنية على دعائم التربية على حقوق الإنسان والحوار بين الديانات والثقافات، واتخاذ الإجراءات والتدابير الإدارية أو اعتماد نصوص تشريعية وتنظيمية لمنع خطاب الكراهية والوقاية منه.

وتشكل هذه الندوة مناسبة لتقاسم الممارسات الفضلى المعمول بها في ما يخص تنظيم الممارسة الإعلامية، وبحث مداخل تطوير الآليات المعتمدة لمكافحة خطاب الكراهية من طرف الدول أو باقي الأطراف والفاعلين.

وستعرف هذه الندوة الدولية مشاركة كل من ممثلي الدول الأعضاء والمراقبة لمنظمة التعاون الإسلامي وأعضاء الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان وأمانتها إلى جانب خبراء المنظمات الدولية المعتمدة وممثلي المؤسسات الوطنية للحماية والنهوض بحقوق الإنسان للدول الأعضاء بالمنظمة، إضافة إلى القطاعات الحكومية والمؤسسات الوطنية بالمغرب.

وسيشارك في الجلسة الافتتاحية لهذه الندوة التي سيترأسها وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، السيد المصطفى الرميد، الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي، ورئيس الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان، والمدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم، وممثل منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم، وممثل مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق