الرابطة المحمدية للعلماء

توقيع اتفاقية توأمة بين موثقي طنجة وموثقي منطقة رين الفرنسية

وقعت الغرفة الجهوية للتوثيق العصري بالشمال والمجلس الجهوي لموثقي محكمة الاستئناف بمنطقة رين الفرنسية٬ أخيرا بمدينة طنجة٬ على اتفاقية توأمة تروم تعزيز التعاون في مجال تبادل المعلومات والتكوين والبحث.

وتندرج هذه الاتفاقية٬ التي وقعها، وفقا لما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء، رئيس الغرفة الجهوية للتوثيق العصري بالشمال، كمال رشوي٬ ورئيس المجلس الجهوي لموثقي محكمة الاستئناف بمنطقة رين الفرنسية، جان ديغور٬ بحضور ممثلين عن غرف التوثيق بالمغرب وفرنسا وعدد من المسؤولين٬ في إطار تفعيل الشراكة القائمة، منذ سنة 2012 بين الغرفة الوطنية للتوثيق العصري بالمغرب والمجلس الأعلى للموثقين بفرنسا.

وتتوخى هذه الاتفاقية تطوير جودة الخدمات المقدمة من قبل الموثقين بالجهتين لفائدة مواطني البلدين٬ وتحسين معرفة الطرفين بالإطار القانوني للمهنة عبر دراسات مقارنة٬ وتيسير الولوج إلى المعلومة والاستشارة٬ وتبسيط المساطر بالنسبة للمغاربة المقيمين بفرنسا والفرنسيين المقيمين بالمغرب.

وقال كمال رشوي٬ في تصريح صحفي٬ إن هذه الاتفاقية ستمكن الغرفة الجهوية للتوثيق العصري بالشمال من الاستفادة من التجربة الفرنسية في هذا المجال، بهدف تحديث التوثيق المغربي وتمكينه من مواكبة النمو المتواصل للمدن المغربية.

وأضاف أن التعاون مع المجلس الجهوي لموثقي محكمة الاستئناف لمنطقة رين٬ الذي يضم 735 موثقا ويشكل أحد أهم المجالس على صعيد فرنسا٬ سيركز على التكوين عبر دورات تكوينية وتبادل الزيارات والمشاركة في ندوات دولية.

من جهته٬ قال ديغور إن هذه لشراكة ستمكن من إحداث شبكة للكفاءات بين الموثقين بالجهتين٬ بهدف تقديم خدمات أفضل للمواطنين المغاربة والفرنسيين المحتاجين إلى معلومات موثوقة لاستثماراتهم، موضحا أن المغاربة يعتبرون ثالث جالية أجنبية مقيمة بجهة بروتاني٬ التي تعد منطقة رين مركزها.

يذكر أن هذه الاتفاقية تأتي بعد اتفاقيات مماثلة وقعتها غرف التوثيق لكل من الرباط وفاس والدارالبيضاء٬ مع على التوالي مجالس التوثيق لكل من باريس وفرساي وبوردو، من جهة أخرى٬ لم تفت المشاركين في هذا اللقاء الإشادة باختيار مدينة طنجة٬ القطب الاقتصادي الصاعد٬ لاحتضان الدورة الخامسة للندوة الأورمتوسطية للتوثيق سنة 2014.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق