الرابطة المحمدية للعلماء

تنظيم الدورة الواحدة والعشرين لجامعة مولاي علي الشريف

تنظم وزارة الثقافة يومي 25 و26 نونبر المقبل بمدينتي الريصاني والرشيدية الدورة الواحدة والعشرين لجامعة مولاي علي الشريف حول موضوع “الحسن الثاني.. الانسان والمثقف والمفكر”.

وستخصص دورة هذه السنة لتحليل جوانب من شخصية المغفور له الملك الحسن الثاني الانسان والمثقف والمفكر من خلال محاور ترتبط ميلاد جلالته ونشأته وتربيته وتكوينه وصفاته وخصاله الانسانية ومنجزاته العلمية ومساهماته الفكرية ومكانته داخل المجتمع الدولي.

يشار إلى أن الدورة العشرين لجامعة مولاي علي الشريف كانت قد تطرقت في الندوة الافتتاحية بالدراسة والتحليل لموضوع “مصادر التأريخ لعهد جلالة الملك الحسن الثاني” والتي سلط خلالها المشاركون الضوء على حقبة مهمة من تاريخ المغرب الحديث مع إبراز مقومات الهوية المغربية والتحولات الهامة التي شهدها في عهد جلالته على كافة المستويات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والتنموية.

وكانت جامعة مولاي علي الشريف قد أحدثت بمدينة الريصاني بمبادرة من وزارة الثقافة سنة 1989 وأضحت من ضمن المواعيد السنوية القارة التي تعنى بدراسة تاريخ وحضارة الدولة العلوية الشريفة.

وتعد جامعة مولاي علي الشريف ملتقى فكريا يجتمع فيه المؤرخون والأكاديميون والمختصون ورجال ونساء الثقافة والفكر من مختلف الجامعات والمؤسسات التعليمية ومعاهد البحث بالمملكة، يناقشون خلاله مختلف القضايا التي تكون موضوعات للدراسة والبحث أثناء كل دورة من دورات هذه الجامعة، وذلك في تفاعل مباشر مع عموم المهتمين وأبناء وسكان منطقة تافيلالت وزوارها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق