الرابطة المحمدية للعلماء

بهدف تجويد تعلمات التلاميذ في مجالات اللغات والعلوم والرياضيات

انطلاق الأيام الدراسية الجهوية حول نتائج الدراسات التقويمية الوطنية والدولية للتعلمات

انطلقت بجميع الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين الأيام الدراسية الجهوية حول نتائج الدراسات التقويمية الوطنية والدولية للتعلمات، التي تنظمها وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ بهذا الخصوص، أن هذه الأيام، التي ستستمر إلى غاية الأسبوع الثالث من الشهر الحالي، والتي يندرج تنظيمها في إطار تكثيف الوزارة للتدخلات الرامية إلى تجويد تعلمات التلميذات والتلاميذ في مجالات اللغات والعلوم والرياضيات في سياق تنفيذ مشاريع البرنامج الاستعجالي 2009 – 2012، تهدف إلى استثمار نتائج الدراسات التقويمية الوطنية والدولية للتعلمات المنجزة بتأطير من خبراء في التقويم ومفتشين تربويين.

كما تسعى إلى جعل التعلمات تتبوأ مركز الصدارة ضمن انشغالات واهتمامات الفاعلين في حقل التربية والتعليم، وإلى وضع المتدخلين في صورة أداء التلميذات والتلاميذ في مجال التعلمات الأساس المرتبطة باللغات والعلوم والرياضيات في أفق فتح نقاش تربوي هادف يمكن من الوقوف على نقط القوة والضعف في هذا الأداء، ومن ثمة تعبئة الخبرة والذكاء والجهد الجماعي لبلورة آليات تمكن من تجويد التعلمات في هذه المجالات.

وشارك في هذه الأيام الدراسية مديرو الأكاديميات الجهوية والنواب الإقليميون للوزارة والمفتشون التربويون والمدرسون وأطر هيئة الإدارة التربوية وهيئة التوجيه والتخطيط التربوي وممثلو جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ وممثلو مجالس التدبير والجمعيات المهنية وفعاليات أخرى مهتمة بحقل التربية والتكوين.

وأشار البلاغ إلى أنه ستنظم أيام دراسية مماثلة على الصعيد الإقليمي وعلى المؤسسات التعليمية تتوخى إعداد خطط إجرائية تمكن من تجاوز تعثرات التحصيل لدى التلميذات والتلاميذ عبر توفير وتفعيل آليات الدعم الجماعي والفردي للتلاميذ، وذلك في إطار مشاريع المؤسسات التعليمية وأنشطة الحياة المدرسية بغاية توفير شروط تمكين كل التلميذات والتلاميذ من التحكم في التعلمات الأساس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق