الرابطة المحمدية للعلماءأخبار الرابطة

بــلاغ

في إطار التوجيهات السامية لمولانا أمير المؤمنين، أدام الله عزّه، بتقاسم الخبرة المغربية في مختلف المجالات، لتعزيز الأَمْنَين المادي والمعنوي بالمنطقة. حيث قال نصره الله، في رسالته السامية الموجهة إلى منظمة الإسيسكو سنة 2018م، بمناسبة عقدها لمؤتمر “نحو طفولة آمنة“: “إن المملكة المغربية… إنما تؤكد التزامها الثابت بالعمل الإسلامي المشترك، وخاصة عندما يتعلق الأمر بموضوع مصيري يهم بناء مستقبلنا المشترك. ومن هذا المنطلق فإن المغرب على استعداد ليضع رهن إشارة جميع أشقائه، التجربة التي راكمها“.

 (مقتطف من الرسالة الملكية السامية الموجهة إلى المشاركين في أشغال الدورة الخامسة للمؤتمر الإسلامي للوزراء المكلفين بالطفولة، الذي نظمته المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) بالرباط يومي 20 و21 فبراير 2018م، تحت الرعاية السامية لجلالة الملك).

في إطار ذلك، فإن الرابطة المحمدية للعلماء، وفي علاقة بشراكتها الاستراتيجية مع منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إسيسكو)، قد قررت التبرع بكافة مقتضيات بنود الجانب الماليّ من هذه الاتفاقية، والاستمرار في الأبعاد العلمية منها.

مع خالص الدعاء بدوام النصر والتمكين لمولانا أمير المؤمنين، وحامي حمى الملة والدين، جلالة الملك محمد السادس، أيده الله.

والحمد لله رب العالمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق