الرابطة المحمدية للعلماء

المقومات الحضارية للمغرب ومناخ الاستثمار السليم والملائم

دور الأسفار والرحلات والزوايا الدينية في الإشعاع الخارجي للمغرب

أبرز السيد الحسين الفرداني سفير المغرب بهانوي المقومات الثقافية والحضارية المغربية ومناخ الاستثمار السليم والملائم، وذلك أمام حشد من رجال الأعمال والصناعة والدبلوماسيين نظم مؤخرا بمدينة نها ترانغ جنوب فيتنام.

وخلال هذا اللقاء الذي نظم تحت شعار “الدبلوماسية الثقافية لفيتنام ومساهمة أوساط الأعمال”، تطرق السيد الفرداني إلى السياسة التي ينهجها المغرب ،الذي يسعى إلى إقامة مجتمع حداثي وديمقراطي ومتنوع ومنفتح ومتسامح عبر تشجيع الحوار بين مختلف الثقافات والديانات والمعتقدات.

وتطرق إلى الدور الذي اضطلعت به الزوايا الدينية في الإشعاع الخارجي للمغرب، وكذا الأسفار والرحلات من قبيل رحلة ابن بطوطة إلى إفريقيا وآسيا والدور الراهن الذي تضطلع به الجمعيات والقطاع الخاص في تطوير الدبلوماسية الثقافية للمغرب سواء من خلال المهرجانات الفنية والموسيقية والسينمائية أو المنتديات واللقاءات الثقافية.

وتطرق في هذا السياق لما تقوم به جمعية المغرب ثقافة ومؤسسة منتدى أصيلة وكذلك الشبكات الأكاديمية الجامعية.

كما أبرز السيد الفرداني مناخ الاستثمار المشجع والملائم ذي المعايير الدولية المتواجد في المغرب داعيا رجال الأعمال والمستثمرين الفيتناميين إلى العمل على إقامة شراكات مثمرة مع نظرائهم المغاربة والاستفادة من التجهيزات الأساسية الهامة التي يتوفر عليها المغرب كمركب طنجة المتوسط ومنطقته الصناعية الهامة وقرب المغرب الجغرافي والذي يجعل منه قاعدة كبيرة للتصدير نحو أوروبا وإفريقيا.
(عن و.م.ع بتصرف)

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق