الرابطة المحمدية للعلماء

الشرق الأوسط ينفق 20 مليار دولار على تكنولوجيا المعلومات

قال تقرير صادر عن خبراء قطاع أمن تكنولوجيا المعلومات والشبكات أنه من المتوقع أن يصل حجم الإنفاق على قطاع تكنولوجيا المعلومات في منطقة الشرق الأوسط إلى 20 مليار دولار في السنة الجارية.

وتوقع التقرير كذلك أن ينمو حجم الإنفاق على سوق أمن الشبكات في المنطقة بوتيرة مماثلة بمعدل نمو سنوي مركب قدره 18 في المائة بين سنتي 2012 و2018.

وأرجع الخبراء هذا النمو الكبير الذي يشهده سوق أمن الشبكات في المنطقة لمجموعة من العوامل الرئيسية مثل الاستثمارات الحكومية الضخمة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والترويج الاستهلاكي لمبادرة “إجلب جهازك الخاص” في الشركات، إضافة إلى زيادة قدرة الموظفين على الوصول لبياناتهم أثناء التنقل وخارج المكتب.

كما أن الكثير من الشركات والمؤسسات العاملة في المنطقة أبدت رغبة كبيرة في تعزيز بنيتها التحتية الأمنية، حيث باتت تكنولوجيا المعلومات عنصرا أساسيا في عملياتها اليومية.

وتوقع التقرير أن تشكل سياسات الامتثال التنظيمي المحرك الرئيسي لنمو سوق أمن الشركات في المنطقة، كما ستسهم عوامل أخرى مثل التقارب التقني والحوسبة السحابية وزيادة اعتماد تطبيقات الويب في زيادة نشر الأجهزة الأمنية المتكاملة في المنطقة خلال السنوات الست المقبلة.

وحول هذا الموضوع، قال الدكتور طاهر الجمل، الرئيس التنفيذي لـ”فيرست لأمن المعلومات” إن أمن تكنولوجيا المعلومات بات هاجسا كبيرا يشغل بال الشركات والمؤسسات في الخليج العربي، مضيفا “اعتماد المنتجات والحلول الأمنية العالمية المستوى لحماية البنية التحتية التقنية لأي مؤسسة لا يجنبها احتمال وقوع الهجمات السيبرانية فحسب، وإنما يمنح هذه المؤسسات والشركات ثقة كبيرة مردها أن بياناتها الحساسة والمهمة آمنة ومحمية”.

موقع باب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق