الرابطة المحمدية للعلماء

إدريس الكراوي: النموذج التنموي لأقاليم الجنوب رسم معالم التحولات الكبرى في إطار الجهوية الموسعة

قال الأمين العام للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي السيد ادريس الكراوي ، أمس الأربعاء بالرباط ، إن النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية رسم معالم التحولات الكبرى لجيل جديد من التنمية بهذه الأقاليم في إطار الجهوية الموسعة .

وأضاف السيد الكراوي ، في محاضرة حول ” النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية ” ألقاها في إطار أيام علمية وثقافية ينظمها (مركز الدراسات الصحراوية) بالرباط من 18 حتى 20 دجنبر الجاري ، أن هذا النموذج حدد عدة أهداف وطموحات مرقمة ومحددة في الزمان ، ستعمل الآليات المؤسسية التي تم اقتراحها والميكانيزمات التمويلية التي تم ضبطها ، على تفعيله بشكل يتماشى مع تطلعات الجهات الثلاث للأقاليم الجنوبية وساكنتها .

وأكد أن الضامن الرئيس لتفعيل هذا النموذج ، هو الإرادة السياسية القوية التي عبر عنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وكذا الإشراك الفعلي والحقيقي لكافة المكونات والقوى الحية بهذه الأقاليم في وضع هذا النموذج ، وهو ما مكنها من تملك مختلف عناصره ، مشيرا إلى أن هذين المعطيين سيوفران الشروط المثلى لتنزيل هذا النموذج في إطار الجهوية الموسعة.

وفي سياق متصل، أبرز السيد الكراوي أن التشخيص الذي تم استنتاجه من خلال جلسات الإنصات الواسعة والدراسات الدقيقة والحوارات الداخلية بين مختلف مكونات المجلس وكذا تفاعل هذه الحوارات مع الفاعلين والقوى الحية بالمناطق الجنوبية، انبنى على فعلية الحقوق الأساسية للإنسان بالأقاليم الجنوبية للمملكة في أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية ، وتلك المتعلقة بالحكامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق