الرابطة المحمدية للعلماءأخبار الرابطة

وزير العدل الفرنسي يشيد بدور الرابطة المحمدية للعلماء في تعزيز التسامح خلال مباحثات مع الدكتور أحمد عبادي

أشاد وزير العدل الفرنسي، السيد إريك ديبون-موريتي، الاثنين 7 دجنبر بالرباط، بالدور الذي تضطلع به المملكة المغربية في مجال مكافحة التطرف العنيف والإرهاب، وذلك خلال مباحثات أجراها مع الدكتور أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء.

وأكد المسؤول الفرنسي، عقب هذه المباحثات على الدور الكبير الذي تقوم به مؤسسة الرابطة المحمدية  للعلماء لتعزيز التسامح والاعتدال والتعايش، تحت الرعاية السامية لأمير المؤمنين، جلالة الملك محمد السادس، حفظه الله.

كما أشار وزير العدل الفرنسي، الى أن “فرنسا والمغرب يتعاونان بشكل فعال في مجال مكافحة الإرهاب، بما في ذلك ضمن إطار يضم كذلك بلجيكا وإسبانيا”، داعيا إلى “العمل بشكل منسق لمكافحة هذه الظاهرة والجريمة التي يمكن أن تقوض مجتمعاتنا”.

من جهة أخرى، اطلع السيد ديبون-موريتي، الذي يحل بالمغرب في إطار أول زيارة يقوم بها على الصعيد الدولي، على أهم الأوراش  البحثية والرقمية  التي تشتغل عليها مراكز،  ووحدات  الرابطة المحمدية للعلماء في مجال تفكيك خطاب التطرف، وتعزيز القيم البانية المسعفة على التسامح والاعتدال والتعايش.

يشار الى  أن وزير العدل الفرنسي، أجرى يوم الاثنين، أيضا، محادثات مع عدد من المسؤولين المغاربة، شملت التعاون القضائي بين المغرب وفرنسا في مجال مكافحة الإرهاب، وسبل تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات ذات الصلة بمنظومة العدالة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق