الرابطة المحمدية للعلماء

نسبة النجاح في الباكالوريا برسم 2011 بلغت 4 ,47 في المائة

بزيادة تجاوزت 6 نقط مقارنة مع نتائج الدورة العادية للسنة الماضية، في حين بلغت نسبة الإناث 50 في المائة

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي أن عدد الناجحين في الدورة العادية لامتحانات الباكالوريا لسنة 2011 بلغ 158 ألف و628، بنسبة نجاح 4,47 في المائة، وبزيادة تجاوزت 6 نقط مقارنة مع نتائج الدورة العادية للسنة الماضية، في حين بلغت نسبة الإناث 50 في المائة.
وذكر بلاغ للوزارة أن نسبة النجاح في قطب الشعب العلمية والرياضية والتقنية بلغت 20,55 في المائة، مسجلة بذلك زيادة تجاوزت 6 نقط، مقارنة مع الدورة العادية لسنة 2010، في حين بلغت نسبة النجاح في قطب الشعب الأدبية والأصيلة 67,36 في المائة، مقابل 81,30 في السنة الماضية.

وأضاف المصدر ذاته أن عدد الحاصلين على الباكالوريا بإحدى الميزات بلغ 67 ألف و227، بما يمثل 38,42 في المائة من مجموع الناجحين، معتبرا أن هذه النتائج الجزئية تشير إلى تحسن هام في أعداد الناجحين ونسب النجاح، وبالتالي في مردودية هذا الاستحقاق الوطني الهام، وذلك تتويجا للمجهودات المبذولة في إطار تفعيل مختلف مشاريع البرنامج الاستعجالي.

وأبرز البلاغ أن إجراء امتحانات الباكالوريا لهذه السنة تميز بإحكام تدبير وتأمين الزمن المدرسي وزمن التعلم وتمديد السنة الدراسية بأسبوع إضافي ومأسسة الدعم التربوي، وكذا مواصلة تنفيذ الإجراءات المرتبطة بتطوير وتحسين منظومة الإشهاد من خلال التحكم في جودة المواضيع وفي آلية التصحيح بغاية تعزيز فرص النجاح المدرسي والرفع من مردودية الامتحانات الإشهادية، ومنها الباكالوريا.

وسجل البلاغ أنه تم إجراء اختبارات الدورة العادية لامتحانات البكالوريا لهذه السنة في أجواء تميزت بانخراط كامل لنساء ورجال التعليم والسلطات العمومية ووسائل الإعلام الوطنية وكافة الشركاء والفاعلين لإنجاح هذه الاستحقاق التربوي الهام، وضمان إجرائه في أجواء سليمة تضمن للامتحان مصداقيته، وللمترشحين اجتيازه على قاعدة مبدأ تكافؤ الفرص.

وأضافت الوزارة أن أزيد من 136 ألف مترشح ومترشحة سيجتازون الدورة الاستدراكية لامتحانات الباكالوريا من 18 إلى 20 يوليوز الجاري، بنسبة تناهز 40 في المائة من عدد المترشحين الحاضرين في الدورة العادية.

وسيتم الإعلان عن النتائج النهائية لهذه الامتحانات مباشرة بعد المداولات الخاصة بالدورة الاستدراكية التي ستجرى يوم 25 يوليوز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق