الرابطة المحمدية للعلماء

ندوة دولية بمدينة فاس حول لسان الدين ابن الخطيب مجدد فكر التسامح وحوار الحضارات

تنظم مؤسسة ابن الخطيب، بشراكة مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة -إيسيسكو- ، وبتعاون مع منتدى الفكر العربي في المملكة الأردنية الهاشمية، ومجلس مدينة فاس وجامعة سيدي محمد بن عبد الله، وكذا وزارة الثقافة المغربية، ندوة دولية حول “لسان الدين ابن الخطيب مجدد فكر التسامح وحوار الحضارات”، وذلك تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، يومي 15 و 16 نوفمبر الجاري، بمدينة فاس، تخليدا لحلول الذكرى السبعمائة على ولادة لسان الدين ابن الخطيب.

ويشارك في هذه الندوة شخصيات سياسية وفكرية بارزة من المغرب والأردن وإسبانيا والجزائر وتونس وليبيا والكويت والعراق وفرنسا والنمسا وألمانيا، ويتضمن جدول أعمالها عقد  خمس جلسات علمية لمناقشة المحاور التالية : )الأندلس والمغرب مصير سياسي مشترك من خلال تجربة لسان الدين ابن الخطيب(، و)فكر لسان الدين ابن الخطيب الموسوعي والمتفتح(، و)قراءات في أعمال ابن الخطيب المتنوعة(، و)لسان الدين ابن الخطيب، العالم المتفتح على الديانات والثقافات(، و)ابن الخطيب في الدراسات الأكاديمية الحديثة(.

وتهدف الندوة إلى العناية بالذاكرة التاريخية، وإحياء أعلام الثقافة العربية الإسلامية، والوقوف على أبرز ملامح فكر لسان الدين ابن الخطيب، المفكر والأديب الشاعر والمؤرخ ورجل الدولة المحنك، ومدى الاستفادة من أعماله في قضايا حوار الثقافات.

كما سيتم بمناسبة انعقاد الندوة إعادة تسمية ساحة باب المحروق في مدينة فاس بالقرب من ضريحه الذي رمم بالمناسبة، لتصبح  “ساحة لسان الدين ابن الخطيب”.

وعلى هامش الندوة، سيتم افتتاح معرض فني تحت عنوان:”حوار الشرق والغرب من خلال صور مختارة، “من إنجاز الفنانين عبد الله بوحاميدي وكريستيان شموترر، في قاعة المعارض بقصر المؤتمرات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق