الرابطة المحمدية للعلماء

ميركل: الإسلام جزء لا يتجزأ من ألمانيا

أكدت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، أن الإسلام بات جزءا لا يتجزأ من ألمانيا وطالبت مواطنيها بإظهار التسامح تجاه المسلمين.

وأعربت ميركل في كلمة لها أمام تجمع لأعضاء الحزب الديمقراطي المسيحي المنعقد أخيرا، عن تقديرها للغالبية العظمى من المسلمين في ألمانيا، الذين نأوا بأنفسهم عن العنف الذي صاحب الاحتجاجات ضد الفيلم المسيء للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، مشددة على ضرورة أن يكون الشعب الألماني منفتحا على الإسلام، وأن يقولوا “نعم إنه جزء منا”.

وأشارت المستشارة الألمانية إلى أنه يجب على “المسيحيين البدء في التفكير أكثر والتحدث أكثر بشأن دينهم مرة أخرى، بدلا من الخشية من الإسلام”.

تأتي تصريحات ميركل متناغمة مع تصريحات كان أدلى بها الرئيس السابق كريستيان وولف سنة 2010، اعتبر فيها أن “الإسلام بات الآن ينتمي إلى ألمانيا”.

البشير للأخبار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق