الرابطة المحمدية للعلماء

من أجل مواجهة شبح نفاذ عناوين الإنترنت

المعيار الجديد يسمح بتريليونات العناوين في الشبكة العنكبوتية

وجهت مؤسسة الانترنت للأسماء والأرقام المخصصة، وتعرف اختصارا بمؤسسة “إيكان”، الدعوة إلى الشركات من أجل التحول إلى المعيار الجديد لبروتوكولات الشبكة بعد دخول الأجهزة الكهربائية عالم الإنترنت، حيث أكد رود بيكستروم، الرئيس التنفيذي للمؤسسة التي تحدد عناوين بروتوكول الإنترنت، أن عناوين شبكة المعلومات العالمية أوشكت على النفاد مع تزايد أعداد الأجهزة المتصلة بالشبكة ما لم تتحرك المنظمات في اتجاه نسخة جديدة من بروتوكول الانترنت.

وأضاف بيكستروم أنه لم يبق سوى ثمانية أو تسعة بالمائة فقط من عناوين “آي. بي. في. 4” وأن على الشركات أن تتحول إلى المعيار الجديد “آي. بي. في. 6” بأسرع ما يمكن، وأنشئ “آي. بي. في. 4” الذي يستخدم منذ تعميم الانترنت في الثمانينات بما يسمح ببضعة مليارات فقط من العناوين بينما يحتمل “آي. بي. في. 6” تريليونات العناوين، كما يضم عدد وفير من الأجهزة من بينها آلات التصوير ومشغلات الموسيقى وأجهزة ألعاب الفيديو إلى أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة في الاتصال بشبكة الانترنت وكل منها يحتاج إلى عنوانه الخاص.

وتوقع هانز فستبرج الرئيس التنفيذي لشركة معدات الاتصال “إريكسون” في وقت سابق من هذا العام أن يصل عدد الأجهزة المتصلة بالانترنت إلى 50 مليار جهاز بحلول عام 2020، وهو رقم مهول بالتأكيد، مضيفا أنها “مهمة إدارة كبيرة ومهمة عمليات كبيرة على الشبكة…لكنها يجب أن تحدث لأننا نحن البشر نخترع الكثير من الأجهزة التي تستخدم الإنترنت الآن”، كما زار بيكستروم موسكو ليسلم رسميا إسم النطاق الدولي الأول بالهجائية السريلية إلى روسيا.

ويمكن للدول اليوم أن تتقدم بطلب لأسماء نطاقات على مستوى الدولة بلغات أخرى مثل العربية والصينية لكن سيوسع ذلك في نهاية الأمر ليشمل كل أسماء عناوين الانترنت، وكما هو الحال مع روسيا حصلت حتى الآن مصر والسعودية والإمارات على موافقة “الإيكان” لاستخدام اللغة العربية في النطاق النهائي أي الجزء الأخير من العنوان بعد النقطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق