مركز ابن أبي الربيع السبتي للدراسات اللغوية والأدبيةقراءة في كتاب

«مفاهيم في التماسك ووحدة بناء النص» من خلال كتاب: «نمط صعب ونمط مخيف» محمود محمد شاكر دراسة إحصائية معجمية (حلقة3)

(ض)

ضبط

[ضبط]

 سياق المصطلح:

ــ« بلْ رُبَّمَا دَخَلَتْ في بَعضِ رِوَايَاتِهَا أَبْياتٌ لشَاعِرٍ آخرَ عَلى وَزْنِهَا وَقَافِيَتِهَا، من قَبيلَتهِ أو غيْرِ قَبِيلَته، عَلى قَدْرِ مَا يَتَمَيَّزُ بِهِ كُلّ رَاوٍ منَ الدِّقَّةِ والضَّبْطِ أو الغَفْلَةِ وَالنِّسْيَانِ».[1]

ــ «….وَمَرَدُّ ذَلِكَ إلى كَثْرَةِ التَّفَاصيلِ وشِدَّةِ اخْتِلَافِهَا أَحْيَانًا، ولكن عَلَى ضَبْطِها وحَصْرِها وتَمْحِيصِها تَتَوَقَّفُ سَلامَةُ الرَّأْيِ منَ الخَطَلِ والفَسَادِ».[2]

ــ« وذلكَ أنَّ سَبِيلَنَا اليومَ إلى الشِّعْرِ القَدِيمِ كُلِّه، هُوَ كُتُبُ اللُّغَةِ التي قَيَّدَتْ مَعَاني الأَلْفَاظِ وَضَبَطَتْهَا، ثُمَّ كُتُب شُرَّاحِ الشِّعْرِ منَ القُدَمَاءِ».[3]

  التعريف اللغوي:

جاء في لسان العرب: الضَّبْطُ لزومُ الشيء وحَبْسُه[4]، وضَبَطَهُ يَضْبطُه ضَبْطاً وضَبَاطَةً، بالفَتْحِ: حَفِظَهُ بالحَزْمِ، فَهُوَ ضَابِطٌ، أَي حازِمٌ. وقالَ اللَّيْثُ: ضَبْطُ الشَّيْءِ: لُزُومُه لَا يُفارِقُه، يُقَالُ ذلِكَ فِي كلِّ شيءٍ. وضَبْطُ الشَّيْءِ: حِفْظُه بالحَزْم.[5]

 *التعريف الاصطلاحي:

الضبط: إحكامُ الشَّيءِ وحفْظُهُ وصيانَتهُ من الضَّياعِ، وضبطُ النّصِّ إحكامُ بنائه وفقَ قَواعدِ التعليقِ والتَّقييد والبِناء.

//////

ضمَّن

[ضمنته]

سياق المصطلح:

ــ « وَقَدْ أَلْمَمْتُ في مقَالتي الأُولى بِصِفَةِ روايَةِ الشِّعرِ الجَاهِلي والإسْلَامي في فصْلٍ ضَمَّنْتُهُ طَرَفاً من العِللِ التي تَعْرِضُ لرُواةِ البَادية، ثُمَّ لِمَنْ أَخَذَ عَنْهُم من قُدَمَاءِ رُواةِ الحَوَاضِرِ».[6]

ــ« وكِلَاهُمَا يُطَابِقُ ما تَضَمَّنَتْهُ القَصيدةُ في دِلَالَتِهَا عَلَى أَنَّها لِشَاعرٍ يَرْثِي خالًا له، كانَ شَديدَ النِّكَايَةِ في هُذَيْلٍ، ثُمَّ قَتَلَتْهُ هُذَيْل».[7]

ــ «…وهذا إِحْسَاسٌ عَجِيبٌ جدًّا بالصِّلَةِ التي وَصَفْتُهَا، قَدْ ضَمَّنَهُ في قَوْلِهِ: تَرْجِعُ بنَا القَهْقَرَى، وهذا حسبُه من الفضلِ والبَرَاعَةِ».[8]

  التعريف اللغوي:

جاء في الصحاح: ضمن: ضمنت الشئ ضمانا: كفلت به، فأنا ضامِنٌ وضَمينٌ. وضَمَّنْتُهُ الشئ تضمينا فتضمنه عني، مثل غرمته. وكل شيء جعلته في وعاء فقد ضمَّنْتَهُ إياه. والمُضَمَّنُ من الشعر: ما ضَمَّنْتَهُ بيتاً. والمضَمَّنُ من البيت: ما لا يتمُّ معناه إلا بالذي يليه. وفهمت ما تَضَمَّنَهُ كتابُكَ، أي ما اشْتمل عليه وكان في ضِمْنِهِ. وأنفَذْتُهُ ضِمْنَ كتابي، أي في طيِّه.[9]

 التعريف الاصطلاحي:

ضَمَّنَ القصيدةَ شيئاً ما: جعلَها تشتملُ عليه، من جهةِ الأساليبِ أو الألفاظِ أو المعاني، حتى تَكتسيَ صفةَ البِناءِ المتكامل.

////////////////

ضمم

[انضم]

 سياق المصطلح:

ــ « فإذا انْضَمَّ إلى ذلِكَ مَا هُوَ مُتَوَقَّعٌ منْ اخْتِلَالِ تَرْتِيبِ الأَبْيَات، كَانَ شَبيهًا بالمُمْتَنِعِ أَنْ يَتِمَّ لَهُ تَمَثُّلُ القَصِيدَةِ مُسْتَتبَّةً عَلى وَجْهٍ صَحِيح».[10]

ــ« وهكذا تَرَى أنَّ الشَّاعرَ حِينَ أَعادَ بِنَاءَ القَصِيدَة، قَدْ شَعَّثَ أَزْمِنَةَ الأَحْدَاثِ وَأَزْمِنَةَ الغِنَاءِ بأقسَامهِ السَّبْعةِ تَشْعِيثًا تَامًّا. افْتَتَحَ القَصِيدَةَ بالقِسْمِ الأَوَّل…ثُمَّ أَتْبَعَهُ القِسْم الثَّاني، فَبَدَأَهُ بغناءِ الفَتْرَةِ الأُولَى، وهُوَ بَيْتٌ واحدٌ قَالهُ حينَ جاءَ نَعْيُ خَالِه، ومعَ ذلِكَ فَقَدْ ضَمَّهُ إلى غِناءِ الفَتْرةِ الخَامِسَة، وكانَتْ بَعْدَ إدرَاكهِ ثَأْرَ خالِه بزَمَانٍ طويل، أي فَتْرَة الذِّكْرَى».[11]

 التعريف اللغوي:

جاء في لسان العرب: ضمم:  الضَّمُّ ضَمُّكَ الشيءَ إلى الشيء وقيل قَبْضُ الشيء إلى الشيء، وضَمَّه إليه يَضُمُّه ضَمّاً فانضمَّ وتَضامَّ تقول ضَمَمْتُ هذا إلى هذا فأَنا ضامٌّ وهو مَضْموم. قال الجوهري: ضمَمْتُ الشيءَ إلى الشيء فانْضَمَّ إليه وضامَّهُ، وفي حديث عمر: يا هُنَيُّ ضُمَّ جَناحَك عن الناس أَي أَلِنْ جانِبَك لهم وارْفُقْ بهم وفي حديث زُبَيْبٍ العَنْبَرِيّ أَعْدِني على رجُلٍ من جُنْدِك ضَمَّ مني ما حَرَّمَ اللهُ ورسولهُ أي أَخذَ من مالي وضَمَّه إلى مالِه وضامَّ الشيءُ الشيءَ انْضَمَّ معه وتَضامَّ القومُ إذا انضَمَّ بعضُهم إلى بعض.[12] ، واضْطَمَّت عليه الضلوعُ، أي اشتملتْ. والإضمامة من الكتب: الإضبارة، والجمع الاضاميم. ويقال: جاء فلان بإضمامة من كتب. والإضْمامَةُ: الجماعةُ. ويقال للفرس: سَبَّاقُ الأضاميمِ، أي الجماعات. والضِمامُ بالكسر: ما تَضُمُّ به شيئاً إلى شيء. وأسدٌ ضُماضِمٌ، أي يَضُمُّ كل شيء.[13] ، والضُّمامُ كلُّ ما ضُمَّ به شيءٌ إلى شيء وأَصْبَحَ مُنْضَمّاً أَي ضامِراً كأَنه ضُمَّ بعضُه إلى بعض.[14]

 التعريف الاصطلاحي:

انضَمَّت الأشياءُ: اجْتَمَعَ بعْضُها إلى بَعضٍ، وضَمُّ القَصيدةِ وانضمامُها وتَضَامُّها انْسِجامُها في بِناءٍ تَام مُتَماسِكِ الأَجْزَاءِ على هَيْئةٍ مُتَناسِقةِ اللَّفْظِ والمَعْنَى.

///////////////////

(ط)

طبق

[مطابقة]

 سياق المصطلح:

 ــ« وكِلَاهُمَا يُطَابِقُ ما تَضَمَّنَتْهُ القَصيدةُ في دلالَتِها عَلى أنّها لِشاعرٍ يَرْثي خالًا له، كانَ شَديدَ النِّكَايَةِ في هُذَيْلٍ، ثُمَّ قَتَلَتْهُ هُذَيْل». [16]

ــ« فإنَّ إحْكَامَ بِنَاءِ القَصِيدَةِ أَهَمُّ مِنْ مُطَابَقَةِ الضَّمَائِرِ لمَا يَقْتَضِيهِ ما نَألفه مِنْ عِلْمِ النَّحْوِ».[17]

  التعريف اللغوي:

جاء في لسان العرب: طبق: الطَّبَقُ غِطَاءُ كُلِّ شَيْءٍ، وَالْجَمْعُ أَطْباق، وَقَدْ أَطْبَقَه وطَبَّقَه انْطَبَقَ وتَطَبَّقَ: غَطَّاه وَجَعَلَهُ مُطَبَّقاً؛ وَمِنْهُ قَوْلُهُمْ: لَوْ تَطَبَّقَت السَّمَاءُ عَلَى الأَرض مَا فَعَلْتُ كَذَا. وَفِي الْحَدِيثِ حِجابُه النُّورُ لَوْ كُشِفَ طَبَقُه لأَحْرَقت سُبحاتُ وَجهِه كلَّ شَيْءٍ أَدْرَكه بصرُه؛ الطَّبَقُ: كلُّ غِطَاءٍ لَازِمٍ عَلَى الشَّيْءِ. وطَبَقُ كلِّ شَيْءٍ: مَا سَاوَاهُ، وَالْجَمْعُ أَطْباقٌ؛ وَقَوْلُهُ: ولَيْلة ذَاتِ جَهامٍ أَطْباق؛ مَعْنَاهُ أَن بعضَه طَبَقٌ لِبَعْضٍ أَي مُساوٍ لَهُ،  وتَطابَقَ الشيئَان: تساوَيا.

والمُطابَقةُ: المُوافَقة. والتَّطابُق: الاتِّفاقُ. وطابَقْتُ بَيْنَ الشَّيْئَيْنِ إِذا جَعَلْتَهُمَا عَلَى حَذْو وَاحِدٍ وأَلزقتهما. وَهَذَا الشَّيْءُ وَفْقُ هَذَا ووِفاقُه وطِباقُه وطابَقُهُ وطِبْقُه وطَبِيقُه ومُطْبِقُه وقالَبُه وقالِبُه بِمَعْنًى وَاحِدٍ. وَمِنْهُ قَوْلُهُمْ: وافَقَ شَنٌّ طَبَقَه. وطابَقَ بَيْنَ قَمِيصَيْنِ. لَبِسَ أَحدهما على الآخر. والسماواتُ الطِّباقُ: سُمِّيَتْ بِذَلِكَ لمُطابَقة بَعْضِهَا بَعْضًا أَي بَعْضِها فَوْقَ بَعْضٍ. [18]

 التعريف الإصطلاحي:

مُطابقةُ الشيءِ الشيءَ: مُوافقتُه إياه كتوافُقِ الألفاظِ وتَماثُلها.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الهوامش:

[1] نمط صعب ونمط مخيف، ص: 42

[2] نفسه، ص:119

[3] نفسه، ص: 134

[4] لسان العرب، 7/340

[5] تاج العروس، 19/439

[6] نمط صعب ونمط مخيف، ص: 122

[7] نفسه، ص: 57

[8] نفسه، ص: 250

[9] الصحاح تاج اللغة وصحاح العربية، 6/2155

[10] نمط صعب ونمط مخيف، ص: 132

[11] نفسه، ص:239

[12] لسان العرب، 12/357

[13] الصحاح، 5/1972

[14] لسان العرب، 12/357

[15] نمط صعب ونمط مخيف، ص:  145-146

[16] نفسه، ص: 57

[17] نفسه، ص: 206

[18] لسان العرب، 10/209-210

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق