الرابطة المحمدية للعلماء

مؤشرات وجود حياة بالكوكب الأحمر

آثار واضحة جدا لضفاف بحيرة قديمة على سطح المريخ

اكتشف علماء أميركيون آثارا واضحة جدا لضفاف بحيرة قديمة على سطح المريخ وهو أمر يعزز احتمال العثور على مؤشرات على وجود الحياة سابقا على الكوكب الأحمر.

وتعود هذه البحيرة إلى أكثر من ثلاثة آلاف مليارات سنة وتقع في عمق واد ضيق يمتد على مسافة 50 كيلومترا وتقدر مساحته بحوالي 207 كيلومترات مربعة وعمقه 500 متر.

وأوضح غايتانو دي اكيلي الباحث في جامعة كولورادو في بولدر (غرب الولايات المتحدة) والمشرف الرئيسي على الدراسة التي تنشر في العدد الأخير من مجلة “جيوفيزيكال ريسرتش ليترز” أن البحيرة موازية بحجمها لبحرية تشامبلين عند الحدود بين الولايات المتحدة وكندا.

وتم الاعتماد في هذا الاكتشاف على صور التقطت بواسطة كاميرا عالية الدقة يجهز بها مسبار “مارس روكونيسانس اوربيتر” الاميركي الموجود في مدار المريخ على ارتفاع 320 كيلومترا. وهذه الكاميرا قادرة على التقاط صور دقيقة بحدود المتر.

وشدد الباحث على “أنها أول مؤشرات قوية إلى وجود ضفاف على المريخ في الماضي”. وأوضح أن “رصد هذه الضفاف وخصائص جيولوجية أخرى سمحت بحساب المسافات وكتلة البحيرة التي يبدو أنها تشكلت قبل 3.4 ملايين سنة”.

ويظهر تحليل هذه الصور أن المياه هي التي حفرت هذا الوادي الضيق الذي يفضي إلى واد واسع تتراكم فيه الرواسب لتشكل دلتا كبيرا.

وأضاف بريان هينيك عالم الجيولوجيا من جامعة كولورادو كذلك أن هذا الدلتا وراوسب أخرى محيطة بالحوض تشير من دون أدنى شك إلى وجود بحيرة كبيرة في الماضي.

وأشار هينيك إلى أن “هذا الاكتشاف يثبت وجود أنظمة بحيرات على المريخ لفترة طويلة وان البحيرات تشكلت بعد المرحلة الدافئة والرطبة التي شهدها الكوكب”.
(ميدل إيست أونلاين ـ بتصرف)

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق