مركز ابن البنا المراكشي للبحوث والدراسات في تاريخ العلوم في الحضارة الإسلاميةقراءة في كتاب

كتاب “اللباب في شرح تلخيص أعمال الحساب”

كتاب “اللباب في شرح تلخيص أعمال الحساب”

لعبد العزيز بن علي بن داود الهواري المصراتي[1]

تقديم: عبد العزيز النقر

مركز ابن البنا المراكشي

انضاف إلى مكتبة تاريخ العلوم العربية بصفة عامة، وتاريخ الأنشطة الرياضية بالغرب الإسلامي بصفة خاصة، عمل علمي مميز. عمل سيُسهم، دون ريب، في إلقاء مزيد من الأضواء على أهمية وطبيعة الإنتاج الرياضي لعلماء الغرب الإسلامي حتى يتبوأ المكانة التي يستحقها ضمن تاريخ العلوم العام. يتعلق الأمر هنا بتحقيق ودراسة وترجمة لعمل الرياضي عبد العزيز بن علي بن داود الهواري المصراتي المعنون بـ”اللباب في شرح تلخيص أعمال الحساب“.

هذا الكتاب عبارة عن شرح لعمل ابن البنا المراكشي المسمى “تلخيص أعمال الحساب” الذي يُعد من بين أهم النصوص الرياضية بمنطقة الغرب الإسلامي، حيث هيمن على حلقات العلم والتدريس مدة غير يسيرة من الزمن. والجدير بالذكر أن شرح المصراتي هذا ليس هو الشرح الوحيد لكتاب ابن البنا، بل دارت على “تلخيص أعمال الحساب” شروح عديدة، منها شروح على اهتمت باللفظ وأخرى انصبت على مادته الرياضية[2].

رغم تعدد هذه الشروح، إلا أن شرح المصراتي اختص بمزتين لا يضاهيه فيهما غيره من الشروح، فمن جهة الكتاب، يُعتبر هذا العمل أول شرح لتلخيص أعمال الحساب، فهو حائز قصب السبق في هذه النقطة. أما من جهة مؤلفه، فقد كان تلميذا لابن البنا المراكشي، وألف شرحه هذا بتشجيع من أستاذه (ابن البنا) نفسه، ولا شك في أن هذه التلمذة منحته امتيازا لأن يسمع ويتلقى بشكل مباشر تعليقات وتفسيرات مؤلف “تلخيص أعمال الحساب”. ولا يخفى ما لهذا الأمر من انعكاس إيجابي على الفهم الجيد لأي متن علمي كيفما كان، سواء من حيث دقة معلوماته أو من حيث تفاصيل القضايا والأمثلة والإشكالات التي يتم التطرق لها شفويا، ولا ترد كلها في غالب الأحيان ضمن متن الكتاب. ويزداد الأمر تأكيدا بخصوص كتاب من طبيعة “تلخيص أعمال الحساب” الذي يشهد عنوانه على أنه يقتصر على ما هو ضروري وأساسي، بل إن ابن البنا نفسه يقول عن أسلوبه في أبيات شعرية شهيرة أنه يفضل الإيجاز ويميل إليه، يقول:

قصدتُ إلى الوَجازَة في كلامي     لِعِلمِي بالصواب في الاختصار[3]

   يشكل العمل الذي أنجزهالأستاذان د. المهدي عبد الجواد ود. جفراي أوكس مساهمة نوعية تضاف إلى المجهودات والدراسات التي قدمها باحثون غربيون وعرب – مسلمون في سبيل التعريف بإسهامات ومنجزات علماء الإسلام من خلال دراسة وتحقيق وترجمة العديد من المتون الرياضية العربية. وهذا الأمر ليس بالمستغرب على مؤرخَيْنِ من طينة هذين الباحثَيْن، فالأستاذ جفراي أوكس متخصص في تاريخ علم الجبر، وقد أنجز العديد من المقالات العلمية حول الفكر الرياضي داخل الحضارة العربية الإسلامية[4]. أما الأستاذ المهدي عبد الجواد فقد وقَفَ سنين طويلة ودراسات متعددة على دراسة نصوص وقضايا علمية- تاريخية خاصة بعلماء الغرب الإسلامي[5].ولا شك في أن خبرة هذين الباحثين واحتكاكهما الطويل بتاريخ العلوم العربية كفيل بدرء العديد من الصعوبات التي يمكن أن تعترض باقي الباحثين الهواة.

   يتوزع هذا الكتاب على امتداد 531 صفحة تقريبا، ويضم تحقيقا لنص المصراتي مع ترجمته إلى اللغة الإنجليزية وتحليل رياضي – تاريخي. ولا يخفى ما يتطلبه عمل كهذا من مجهود وصبر وأناة، وهي أمور على كل حال رفيقة ولصيقة بكل بحث علمي جاد ورصين. تم الاعتماد في عملية التحقيق على خمس مخطوطات[6]. أما في عملية الترجمة فقد عمد الباحثان إلى ترجمة النص كل على حدة، ثم قارنا الترجمتين وعدلاها للخروج بنص مترجم واحد أكثر قدرة على أداء المعاني التي يُعبر عنها الكتاب.

   بدأ الباحثان، في الشق العربي من الكتاب، بالتطرق إلى سيرة (بيوغرافيا) الهواري المصراتي الذي لا نعرف عنه كثيرا نظرا لأن كتب التراجم لم تتطرق بشيء من التفصيل لحياته أو سنين تكوينه أو شيوخه أو تلاميذه … ثم أعقبا ذلك بالتطرق لأهم مخطوطات الكتاب من خلال تقديم وصف للمخطوطات الخمس التي تم الاستناد إليها في عملية التحقيق كما وصفا باقي المخطوطات غير المعتمدة. ثم عرَّجا بعد ذلك على إجراء نوع من المقارنة بين متن تلخيص أعمال الحساب الوارد ضمن كتاب “اللباب” والنص المحقق من طرف محمد سويسي رحمه الله[7]. وبعد أن تطرقا لمسألة الأمثلة العددية الواردة في “اللباب” انتقلا للحديث عن الرموز الرياضية ضمن هذا الكتاب، مشيرين إلى طبيعة حضور هذه الرموز في التقليد الرياضي بالغرب الإسلامي عموما، وإلى أنواع الكسور وصورها والعمليات على الكسور والأعداد والعمل بالكفات (أي طريقة حساب الخطأين) داخل هذا الكتاب (اللباب).

تم التطرق بعد ذلك إلى الحديث عن الجديد الذي يتضمنه كتاب الهواري وتقديم بعض المسائل الواردة فيه مرفقة بتحليل رياضي،أي نقلها إلى لغة رياضية (رمزية) معاصرة. ثم انتقلا إلى مسألة أخرى لا تقل أهمية عن سابقاتها، وهي مكانة كتاب “اللباب” ضمن تاريخ الرياضيات بالغرب الإسلامي. بتعبير آخر، العمل على رصد مدى حضور هذا الكتاب وبعض مسائله وطرائقه لدى الرياضيين اللاحقين للمصراتي. ويؤكد الباحثان هذا الحضور لدى أحد رياضيي الغرب الإسلامي، هو ابن غازي المكناسي صاحب كتاب “بُغية الطلاب في شرح منية الحساب”.ويشيران أيضا إلى حضور كتاب “اللباب” لدى الرياضي العثماني شكر زاده، وهو ما يثبت أن تأثير هذا الكتاب امتد خارج منطقة الغرب الإسلامي. كما يكفي دلالة على مكانة وأهمية هذا الكتاب الرياضي أنه كان بين الكتب التي اختيرت في تونس لتكون ضمن برنامج تحديث التعليم بجامع الزيتونة بناء على قرار الوزير الأول خير الدين باشا الصادر سنة 1875[8].

بعد ذلك تم تقديم بعض الصور الخاصة بمخطوطات الكتاب، ليَليها النص العربي المحقق الذي يمتد على ما يقارب 178 صفحة، أي من الصفحة 55 إلى الصفحة 233 من الشق العربي.أما عن الدراسة الموجودة في الشق الإنجليزي فلا تختلف كثيرا عما هو موجود في الشق العربي، ويزيد الشق الإنجليزي عن العربي بوجود دراسة عن تاريخ بعض القضايا المرتبطة بتاريخ الرياضيات العربية، كعلم العدد داخل الحضارة العربية الإسلامية وبعض جذوره لدى اليونان. كما تتطرق الدراسة أيضا لقضايا من قبيل مسألة التعليم داخل الحضارة العربية ومسألة الترميز الخاص بالجذور والكسور والجبر…

كما يتضمن الشق الإنجليزي كذلك جردا كرنولوجيا يُعرّف بأبرز الرياضيين والفلاسفة الواردة أسماؤهم في متن المصراتي. هذا إضافة إلى فهرس لأهم المصطلحات والمفاهيم العلمية الواردة في الكتاب، وتتجلى أهمية هذا الفهرس في كونه يقدم المقابلات الأجنبية لهذه المصطلحات والمفاهيم، وهو ما يساعد في فهم أكبر وضبط أكثر للمضامين العلمية الواردة في الكتاب، سواء في شقه الأنجليزي أو العربي.

نشير ختاما إلى أن هذا التقديم البسيط لا يمكن أن يُوفي هذا الكتاب حقه، ولا يمكنه أيضا أن يعبر بدقة عن المجهود الكبير والعمل العلمي الجاد الذي قام به هذان الباحثان. لذا فإن الاطلاع بشكل مباشر على هذا الكتاب وحده كفيل بتكوين رأي موضوعي عن طبيعته وأهميته.

[1]Al-Hawārī’sEssential CommentaryArabicArithmetic in the Fourteenth Century, ed. Mahdi Abdeljaouad and Jeffrey Oaks,Edition Open Access, 2021.

– عبد العزيز بن علي بن داود الهواري المصراتي، اللباب في شرح تلخيص أعمال الحساب، تقديم ودراسة وتحقيق مهدي عبد الجواد وجفري أوكس، منشورات الجمعية التونسية لديداكتيك الرياضيات، تونس، ط1، 2013.

– النص منشور ومتاح مجانا (بشقيه العربي والإنجليزي) على الرابط التالي:

https://edition-open-sources.org/sources/14/

[2]– يُنظر بخصوص أهم الشروحات على كتاب “تلخيص أعمال الحساب” وأماكن تواجد مخطوطاتها: أحمد جبار ومحمد أبلاغ، حياة ومؤلفات ابن البنا المراكشي، منشورات كلية الآداب والعلوم الإنسانية، الرباط. 2001.

[3]– عبد الله كنون، ذكريات مساهر المغرب،ج1، دار ابن حزم، بيروت، ط1، 2010.ص. 360.

[4]– نشير من بين أعمال الأستاذ أوكس جفراي، مثالا لا حصرا، إلى ما يلي:

– Jeffrey A Oaks, Haitham M Alkhateeb, Māl, enunciations, and the prehistory of Arabicalgebra, in Historia Mathematica, Issue 4, AcademicPress, 2005. (p. 400-425).

– Jeffrey A Oaks, Polynomials and equations in Arabicalgebra, in Archive for history of exact sciences, Volume 63, Issue 2, Springer-Verlag, 2009. (p. 169-203).

– Jeffrey A Oaks, Algebraicsymbolism in medievalArabicalgebra, in Philosophica, Volume 87, Issue 4, 2012. (p. 27-83).

[5]– يمكن تحميل العديد من الدراسات العلمية التي أنجزها الأستاذ المهدي عبد الجواد حول تاريخ الرياضيات العربية من حسابه ضمن موقع academia على الرابط التالي:

https://isefc.academia.edu/MahdiAbdeljaouad

[6]– انظر حول مخطوطات الكتاب وأماكن تواجدها: المصراتي، اللباب في شرح تلخيص أعمال الحساب (الشق العربي) ص. 7-12.

[7]– يُنظر: نفس المرجع، ص. 14-17.

[8]– نفس المرجع، ص. 45.

 

Science

الأستاذ عبد العزيز النقر

حاصل على شهادة الماستر في الفلسفة

باحث بمركز ابن البنا المراكشي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق