الرابطة المحمدية للعلماء

صدور العدد الثاني من سلسلة “أيمن ونهى”

تضمن العدد قصة حول مغامرات الأطفال بالمزرعة

بعد استمتاع أصدقاء أيمن ونهى بـ “الرحلة المدرسية” والتي تم إدراجها في العدد الأول من سلسلة “أيمن ونهى”، ها هو العدد الثاني من السلسلة، يأخذهم رفقة الأستاذ عمر، في رحلة أخرى وجهتها مزرعة العم عبد الله الفلاح، وهناك سيتعرف الأصدقاء على مجموعة من الأشياء الجديدة، وسيعيشون بعض المغامرات التي سيتعرفون من خلالها على بعض القيم والأخلاق النبيلة كحسن الظن بالناس والاعتراف بالخطأ.

وتعتبر هذه السلسلة المصورة موجهة لليافعين، تصدرها الرابطة المحمدية للعلماء، في إطار سياستها التربوية الموجهة للأطفال، قصد تهذيبهم وغرس مجموعة من القيم والمبادئ فيهم، من خلال حكايات الجدة عائشة والقصص المصورة ذات الأهداف النبيلة، إضافة إلى هدية العدد والمتمثلة في كتاب التلوين ولعبة المتاهة.

وتجدر الإشارة إلى أن العددين الأولين لسلسلة “أيمن ونهى”، هما من تأليف الأستاذ أحمد أومال، والرسوم والتلوين لعادل زروق وعمرو الرواس، وأنه في الأعداد القادمة سيكون للأطفال لقاء آخر مع مجموعة أخرى من القصص والحكايات، التي ستتناول موضوع الصبر، القناعة، الفضول، الكنز، الأنانية، السر، والصدقة، إضافة إلى حكاية كناس الحي.

وفي استطلاع للرأي أجرته جريدة منبر الرابطة التابعة للرابطة المحمدية للعلماء صرح العديد من الأطفال بإعجابهم  بهذا المولود الجديد؛ يقول زياد(13 سنة) أحببت العدد الأول من قصة أيمن ونهى، فهي سلسلة تعلمنا الأخلاق الكريمة لننتفع بها في حياتنا اليومية، والرسوم كانت متقنة، تظهر فيها مساجد وزخارف تذكرنا ببلادنا المغرب الحبيب. إضافة إلى كتاب التلوين، حيث يمكن لكل منا اختيار الألوان التي يفضلها لشخصيات القصة، وفي الصفحة الأخيرة من القصة لغز الاختلافات السبعة حيث المزيد من الحماس والمتعة.

وقالت سلمى (10 سنوات): أعجبتني سلسلة أيمن ونهى، لأنها عبارة عن مغامرات جميلة وممتعة يخوضها كل منهما في جو من الضحك والمرح، ويساعدان أصدقائهما وخاصة وأنهما يتمتعان بأخلاق طيبة .

وقال محمد ياسين (6 سنوات): أحب أيمن ونهى، فهي شخصيات جميلة جدا ولطيفة، والقصة أيضا جميلة، إضافة إلى كتاب التلوين لشخصيات كل من أيمن ونهى ولبيب، وفي نهايته الاختلافات السبعة. لقد كانت صعبة بالنسبة لي، فلم أتفوق إلا في ستة منها.

فاطمة الزهراء الحاتمي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق