الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: محاميد الغزلان تحتفي بالرحل

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 11 مارس 2014، محاميد الغزلان تحتفي بالرحل، تصنيفات دولية تلقي بالجامعة المغربية في ذيل الترتيب العالمي، المغرب يتكفل بمصاريف عودة 1000 مهاجر غير شرعي إلى بلدانهم الأصلية، شراكة الأسمدة بين المغرب والغابون ستضمن لإفريقيا 30 في المائة من حاجياتها، مدينة آسفي تنظم الدورة الثانية لملتقاها الدولي للشعر.

الصباح أوردت في صفحتها الثقافية خبر احتضان محاميد الغزلان نهاية الأسبوع الجاري، الدورة الحادية عشرة لمهرجانها الدولي للرحل، المنظم من قبل جمعية رحل المغرب، الذي يهدف إلى الاحتفال بثقافة البدو الرحل، مشيرة إلى أن هذه التظاهرة تسعى إلى تطوير التراث المادي واللامادي للبدو الرحل والحفاظ عليه باعتباره أحد جوانب الهوية الثقافية البدوية الوطنية، فضلا عن تشجيع البحث العلمي والإثنولوجي لهذه الفئة الاجتماعية.  

وأضافت الصحيفة أن الأهداف الرئيسية للمهرجان تتمثل أيضا في تقديم وجوه هذا الإرث الثقافي التقليدي، كما يهدف إلى اكتشاف المؤهلات الطبيعية والسياحية، والاطلاع على تجارب الرحل الأجانب الذين حافظوا على موروثهم الثقافي، وهو ما سيدفع الرحل المغاربة، إلى الافتخار بثقافتهم والحفاظ على عاداتهم وتقاليدهم.  

العلم وتحت عنوان “تصنيفات دولية تلقي بالجامعة المغربية في ذيل الترتيب العالمي..”أخبرت أن موقع متخصص في تصنيف الجامعات الإفريقية وضع جامعة محمد الخامس-أكدال في المرتبة 28 إفريقيا وجامعة محمد الخامس السويسي في الرتبة 61 وجامعة القاضي عياض في الرتبة 77، مشيرة إلى أنه وعلى المستوى الدولي، وتبعا لما نشره المجلس الوطني للبحوث الإسباني، احتلت جامعة محمد الخامس بالرباط الرتبة 3281 وعبدالمالك السعدي في المرتبة 4454، والقاضي عياض (5293).

الأحداث المغربية أفادت أن المغرب يتكفل بمصاريف عودة 1000 مهاجر غير شرعي إلى بلدانهم الأصلية..، وأكدت أن وزير الداخلية محمد حصاد، وقع الأسبوع الماضي، اتفاقية مع المنظمة الدولية للهجرة التي يوجد فرعها المغربي في الرباط، يلتزم المغرب بموجبها بالتكفل بمصاريف العودة لحوالي 1000 مهاجر سيتم اختيارهم وفق معايير محددة، مشيرة من جهة أخرى إلى مصادر إعلامية إسبانية كشفت عن ملامح برنامج للعودة الطوعية، تشارك في تمويله إسبانيا وعدد من الدول الأوروبية ويدعمه المغرب، من أجل حث المهاجرين المنحدرين من أفريقيا جنوب الصحراء، والذين يعيشون في المناطق المحاذية لمدينتي سبتة ومليلية ويتحينون الفرصة للتسلل إلى أوروبا، على العودة إلى بلدانهم الأصلية لبدء حياة جديدة مقابل حصولهم على مبلغ 500 دولار.

الناس ذكرت أن شراكة الأسمدة بين المغرب والغابون ستضمن لإفريقيا 30 في المائة من حاجياتها.. وأشارت إلى أن مصادر بمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط توقعت أن يسهم مشروع الشراكة النموذجي الخاص بإنتاج الأسمدة الفوسفاطية، بين المغرب والغابون، في توفير حصة 30 بالمائة من احتياجات القارة السمراء من هذه المادة الحيوية، موضحة في هذا الصدد أن عمليات تسويق وتوزيع الأسمدة المنتجة على البلدان الإفريقية ستتم انطلاقا من منصات جهوية بالمغرب والغابون.

الخبر توقفت في صفحتها الثقافية عند خبر تنظيم مدينة آسفي الدورة الثانية لملتقاها الدولي للشعر، التي تحتفي بتراث الراحلين، شاعر الزنوجة إيمي سيزار والمغربي محمد الصباغ، مشيرة إلى أن هذه الدورة تتمحور حول سؤال “هل تغير القصيدة العالم؟” وهو موضوع الندوة المركزية التي تتيح فرصة “تأمل راهن الشعر في ضوء التحولات التي يشهدها العالم، ورهانات التأويل الممكنة اليوم في ظل ما شهدته القصيدة من تحولات إن على مستوى المنجز أو على مستوى استراتيجيات الكتابة الشعرية عموما”.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق