الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: فاس تستقبل المؤتمر الدولي الثاني حول التصوف

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة 15 يناير 2016، فاس تستقبل المؤتمر الدولي الثاني للمركز الدولي للدراسات الصوفية، مراكش تحتضن ندوة دولية حول الأمن بإفريقيا، ندوة بالرباط حول “النقود، الأسعار والرواتب بالمغرب”، المغرب هو البلد الوحيد الآمن جنوب الحوض المتوسطي، تقديم وثائق جديدة عن دور المقاومة الجبلية في المطالبة باستقلال المغرب قبل 1920.

العلم أوردت في صفحتها الأخيرة خبر استضافة مدينة الرباط اليوم الجمعة، بمقر بنك المغرب، ندوة صحفية مخصصة لتقديم المعرض المؤقت تحت عنوان “النقود، الأسعار، والرواتب بالمغرب: من العهد القديم إلى فترة عقد الحماية (118 ق.م، 1912م)، مبينة أن هذا المعرض يتيح التعرف على الأوضاع الاقتصادية والمعيشية لسكان المغرب عبر مختلف عصوره التاريخية، من خلال أبحاث ووثائق تؤرخ لهذه الفترات وتقدم أثمان السلع والخدمات وما عرفته من تطورات معززة بمواد ولقى أثرية معروضة بأروقة المعرض من أوزان ومكاييل ومواد تجارية.

الأحداث المغربية أخبرت أن أشغال المؤتمر الدولي الثاني حول التصوف سيعقد أيام الجمعة، السبت والأحد 13،14، و15 ماي المقبل بمدينة فاس، تحت عنوان “التصوف المغربي وامتداداته الكونية: خطوات علمية نحو النور المحمدي”، مؤكدة أن المركز الدولي للدراسات الصوفية المنظم لهذا المؤتمر، حدد مواضيع البحث في ثمانية محاور رئيسية من بينها، التصوف المغربي والهوية الدينية، التصوف المغربي والنور المحمدي، التصوف المغربي وإسهامه في الدعوة إلى الإسلام عالميا، التصوف المغربي وامتداداته الكونية.. شيوخ وطرق.

بيان اليوم تنشر خبر إفادة خريطة اليقظة لوزارة الخارجية الفرنسية، والتي تم تحيينها، عقب التفجير الانتحاري الأخير باسطنبول، أن المغرب هو البلد الوحيد الآمن جنوب الحوض المتوسطي ،بالنسبة للمواطنين الفرنسيين، وأوضحت وزارة الخارجية الفرنسية على هذه الخريطة الموجهة للفرنسيين بالخارج، أن هناك فقط 40 بلدا آمنا من ضمنها المغرب من بين 191 بلدا في العالم.

وأضافت الصحيفة أن المملكة المغربية هي البلد الوحيد شمال إفريقيا الذي يوجد ضمن المنطقة الخضراء (يقظة عادية) على هذه الخريطة، فيما صنفت باقي بلدان المنطقة ضمن قائمة البلدان التي ينصح بعدم زيارتها، أو تجنب زيارتها إلا عند الضرورة.

الأحداث المغربية أفادت أن ندوات نظمت بمدينة تطوان وبمدن أخرى بمناسبة تخليد ذكرى تقديم وثيقة الاستقلال، قدت معطيات جديدة وحصرية هاته المرة، بخصوص بعض خفايا تاريخ المغرب وخاصة في جانب دور بعض قبائل جبالة في المطالبة باستقلال المغرب ومن ذلك أن هناك وثيقة أقدم للمطالبة بالاستقلال تمت في عهد السلطان محمد بن يوسف، بحيث كان رحمه الله قد طرح قضية استقلال المغرب في لقاء خاص جمعه بالرئيس الأمريكي فرانكلين روزفيلت، وويستون تشرشل، رئيس وزراء بريطانيا بعد وقوف المغرب إلى جانب أوروبا في معركتها التحريرية ضد الاستعمار النازي إبان الحرب العالمية الثانية.

التجديد توقفت في صفحتها الثانية عند خبر احتضان مدينة مراكش يومي 12 و13 فبراير المقبل، الدورة السابعة من الندوة العالمية حول الأمن تحت شعار “إفريقيا في صلب الحرب ضد الجهادية العالمية”، مشيرة إلى أن هذه الندوة، التي ينظمها كل سنة المركز المغربي للدراسات الاستراتيجية بشراكة مع الفيدرالية الإفريقية للدراسات الاستراتيجية، يشارك فيها حوالي 200 من الخبراء الاستراتيجيين والمسؤولين المدنيين والعسكريين ومسؤولين بمنظمات دولية من القارات الأربع.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق