الرابطة المحمدية للعلماء

دور الدين في الوقاية من الصراعات

الكشف عن العلاقات بين الأديان من أجل الاستجابة لتحديات الواقع العالمي الراهن!

افتتحت يوم الثلاثاء (07 أكتوبر 2008) في تونس ندوة دولية بعنوان “التعايش بين الأديان والتحديات الثقافية الدولية المعاصرة”، وذلك بمشاركة عدد من الباحثين والجامعيين وعلماء الدين المسلمين والمسيحيين.

وينظم هذه الندوة المعهد الأعلى لأصول الدين التابع لجامعة الزيتونة وذلك إلى غاية يوم 9 أكتوبر الجاري.

وحسب وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء (07 أكتوبر 2008) فإن المنظمين للندوة يهدفون إلى الكشف عن طبيعة العلاقات بين الأديان عبر مختلف الحقبات التاريخية من أجل تجاوز عقبات الماضي والاستجابة لتحديات الواقع السوسيو- ثقافي العالمي الراهن، وإلى تدارس دور الدين في الوقاية من الصراعات الاجتماعية والسياسية.

من جهة أخرى قال المنظمون إن الندوة ستبحث عددا من المحاور من بينها التعايش بين الأديان والحرية الدينية وقضية الهجرة بمختلف أشكالها الثقافية والدينية والاقتصادية.

 من بين المشاركين الجامعي الايطالي فابيو مينازي الذي سيقدم مداخلة حول علاقة فكر الأنوار بقضية تعايش الأديان في حين سيقدم مواطنه ميكيلي برودينو، مدير موسوعة البحر الأبيض المتوسط محاضرة حول “التآلف والوئام بين الأديان في إطار الهجرات إلى أوروبا.

كما ستقدم خلال هذه الندوة، التي تتضمن ثماني جلسات علمية، مجموعة من العروض والبحوث تتناول عدة محاور منها “التعايش بين الأديان وآفاق المسيحية العربية” للأب نبيل حداد من المركز الأردني للأبحاث المتعلقة بالتعايش الديني، و”مفهوم الكتاب في القرآن ومنزلة أهل الكتاب فيه” لمنى طلبة من مصر.

وسيقدم الباحث الجامعي المغربي أحمد شحلان، المختص في الدراسات العبرية محاضرة بعنوان “المعرفة المشتركة في الأندلس المتسامحة”، أما المحاضر اللبناني عباس حلبي، ممثل طائفة الدروز في لبنان فسيقدم من جهته مداخلة بعنوان “دور الدين في الوقاية من الصراعات.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق