الرابطة المحمدية للعلماء

دعوة من “اليونيسيف” لمكافحة مرض الإلتهاب الرئوي

دعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” أخيرا، إلى بذل جهود أكبر لمكافحة مرض الإلتهاب الرئوي، الذي يعد أكبر أسباب وفاة الأطفال تحت سن الخامسة.

وبحسب ما بثته إذاعة الأمم المتحدة، قال الدكتور ميكي تشوبرا، رئيس قسم الصحة في اليونيسيف أن خفض معدلات وفيات الأطفال غير ممكن، بدون شن هجوم متضافر ومباشر ضد أكبر الأعداء الذين يواجههم الأطفال، وهو مرض الإلتهاب الرئوي.

وقد أدى هذا المرض إلى وفاة مليون و300 ألف طفل في سنة 2011، إلا أن منع الإصابة به سهل وغير مكلف كما تقول اليونيسيف، وقد أظهر تقرير دولي حديث، إمكانية إنقاذ حياة مليون و500 ألف شخص خلال خمس سنوات، من خلال زيادة توفير المضاد الحيوي الخاص بمكافحة هذا المرض، كما أن غسل الأيدي بالصابون يقلل من احتمالات الإصابة بالالتهاب الرئوي بنسبة 23 في المائة.

وشدد الدكتور ميكي تشوبرا على ضرورة أن تقوم الحكومات بشكل جاد بالتصدي لتهديدات ذلك المرض، وتوفير اللقاحات الكافية وخدمات التشخيص والعلاج والرعاية الطبية وخاصة للفئات الأفقر.

وكالة الأخبار العربية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق