الرابطة المحمدية للعلماء

خبراء وأكاديميون يناقشون معضلة “تدني تعليم اللغة العربية”

من أجل تنفيذ مشروع النهوض بلغة الضاد لدخول مجتمع المعرفة

قالت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) إن خبراء من عدة بلدان عربية سيناقشون ابتداء من يوم الأربعاء بالعاصمة التونسية كيفية معالجة معضلة “تدني تعليم اللغة العربية” في إطار خطط عربية مشتركة للنهوض بلغة الضاد.

وأضافت الألكسو التي تتخذ من تونس مقرا لها في بيان أن هذا الاجتماع “يندرج في سياق تنفيذ مشروع النهوض باللغة العربية لدخول مجتمع المعرفة الذي أقرته القمة العربية بدمشق العام الماضي”.

ويشارك في الاجتماع الذي يستمر ثلاثة أيام خبراء من تسع دول عربية هي مصر والسودان وسوريا والأردن وتونس والسعودية والجزائر وليبيا والمغرب.

وسيعكف المشاركون على مناقشة خطة الارتقاء باللغة العربية، ودراسة كيفية الاستفادة من تجارب بعض الدول العربية.

ويهدف مشروع النهوض باللغة العربية إلى حماية مكانتها بين اللغات العالمية الحية وتداولها في الأنشطة الإعلامية والوسائط المتعددة وتعميم تدريسها في المواد العلمية كالفيزياء والرياضيات.

ومن المقرر أن ينتهي اجتماع الألكسو بإصدار وثيقة تضم التوجهات المستقبلية الرئيسية للنهوض باللغة العربية وتدريسها إلى جانب خطة للتعاون بين الدول العربية في مجال تبادل الخبرات التدريسية في تخصصات اللغة العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق