الرابطة المحمدية للعلماء

تونس تطلع على تجربة هيئة الإنصاف والمصالحة المغربية

اطلع أعضاء عن التنسيقية الوطنية المستقلة للعدالة الانتقالية بتونس أخيرا بمقر المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالرباط من خلال دورة تدريبية، على سياق ومسار ومجريات تجربة الإنصاف والمصالحة بالمغرب.

وضم برنامج هذه الدورة التدريبية، التي شهدت، وفقا لما جاء في الموقع الرسمي للمجلس، مشاركة أطر وأعضاء المجلس الوطني لحقوق الإنسان وأعضاء سابقين بهيئة الإنصاف والمصالحة، تقديم عدد من العروض حول “العدالة الانتقالية.. المبادئ والتجارب المقارنة”، “سياق ومسار إحداث هيئة الإنصاف والمصالحة، هيكلتها وطريقة عملها”، “جمع الإفادات ومعالجة المعطيات وتدبير الملفات”، “برامج جبر الأضرار على المستوى الفردي والجماعي”، “منهجية التحري من أجل كشف الحقائق”، “العلاقة مع الفاعلين المعنيين (منظمات غير حكومية، أحزاب، نقابات…)”، “جلسات الاستماع العمومية لضحايا الانتهاكات”، “إعمال مقاربة النوع في مسار العدالة الانتقالية” و”تقنيات تحرير التقرير الختامي”، كما ضم البرنامج زيارة للمقر السابق لهيئة الإنصاف والمصالحة.

يذكر أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان قد جعل من التعريف بالتجربة المغربية في مجال العدالة الانتقالية أحد محاور برنامجه الاستراتيجي، وفي هذا السياق، ساهم المجلس الوطني لحقوق الإنسان، على سبيل الذكر لا الحصر، في تأطير وتنشيط دورات وورشات تفكير لإنشاء هيئة للحوار والحقيقة والمصالحة بساحل العاج وهيئة للحقيقة والمصالحة بجمهورية بوروندي ولجنة الحقيقة والعدالة والمصالحة بالطوغو.

كما سبق له أن استقبل في الإطار ذاته عددا من الوفود والهيئات من دول مختلفة كفلسطين وموريطانيا وتونس…
يذكر أن التنسيقة الوطنية المستقلة للعدالة الانتقالية بتونس أسست في نونبر 2011 وتتألف من العديد من المنظمات والجمعيات غير الحكومية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق