الرابطة المحمدية للعلماء

بناء المساجد والمقابر وتدريب الأئمة وقضية العنصرية

موضوع  بحث بين المسؤولين الفرنسيين وزعماء الجالية الإسلامية في فرنسا

ذكرت وكالة الأنباء الكويتية اليوم أن وزيرة الداخلية الفرنسية ستعقد اجتماعا يومه الثلاثاء (7 أكتوبر 2008) مع الزعماء الدينيين للجالية المسلمة في فرنسا لبحث جملة من القضايا المتعلقة بشؤون الجالية المسلمة في فرنسا. وقالت وزارة الداخلية الفرنسية في بيان صادر عنها إن وزيرة الداخلية ستجتمع مع رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية  “محمد موسوي” (مغربي) الذي جرى انتخابه حديثا، كما ستجتمع مع ممثلي المجالس الإقليمية للمجلس الإسلامي الجديد.

ومن المتوقع أن تتناول المباحثات جملة من القضايا بما فيها ازدياد الحاجة إلى بناء مساجد جديدة للجالية المسلمة، وأيضا ضرورة توفير أئمة مساجد جدد، وتوفير الظروف الملائمة لتدريبهم؛ وهو موضوع مدار بحث بين المسؤولين الفرنسيين وزعماء الجالية الإسلامية في فرنسا.

ومن القضايا الأخرى التي سيتم التطرق إليها مسألة توفير مساحات أراض أكبر لمقابر المسلمين علاوة على قضايا التمييز العنصري وبعض عمليات تدنيس قبور المسلمين، وذلك على ضوء عملية إطلاق النار الأخيرة على ثلاثة مسلمين لدى خروجهم من مسجد في جزيرة كورسيكا الفرنسية.

يقدر عدد المسلمين في فرنسا بحوالي ستة ملايين مسلم، وينحدر غالبيتهم من أصول مغاربية ومن جنوب إفريقيا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق