الرابطة المحمدية للعلماء

انطلاق فعاليات الربيع الثقافي لامحاميد الغزلان بإقليم زاكورة

انطلقت أمس الخميس بالجماعة القروية امحاميد الغزلان بإقليم زاكورة فعاليات الربيع الثقافي لهذه المنطقة المنظم على مدى ثلاثة أيام تحت شعار” المواسيم الدينية دعامة أساس للتربية على المواطنة “.

وتهدف هذه التظاهرة، المنظمة على هامش موسم الولي الصالح سيدي ناجي بمبادرة من جمعية سيدي ناجي للثقافة والتنمية، وبدعم من عمالة الإقليم والمجلس الإقليمي، إلى التعريف بالتراث المحلي لهذه المنطقة العريقة و كذا التحسيس بالموروث الثقافي بجمهورية مالي، التي تحتضن مؤلفات هذا الولي الصالح. وتميز اليوم الأول لهذا الملتقى، بإعطاء انطلاقة لمجموعة من الأنشطة المختلفة من بينها الحملة الطبية التي يشرف عليها طاقم طبي متكون من خمسة أطباء بالإضافة إلى الأطر الأخرى من ممرضين ومساعدين، والرامية إلى تشخيص وتقديم استشارات طبية للمرضى من ساكنة المنطقة في عدد من التخصصات كأمراض العيون والقلب والشرايين والسكري والأمراض النسائية والأطفال.

كما تم بهذه المناسبة تقديم عرض حول ” التراث الشفاهي اللامادي بامحاميد الغزلان”، بالإضافة إلى عروض في الفروسية التقليدية، وألعاب بهلوانية وأنشطة فنية لفائدة الأطفال، فضلا عن تنظيم مجموعة من اللوحات الفلكلورية المحلية للتراث اللامادي لقبائل امحاميد الغزلان .

ويستضيف المهرجان الذي يتطلع إلى تصنيفه ضمن التراث اللامادي العالمي من طرف اليونيسكو، باحثين ومهتمين بالتراث من مالي وموريتانيا وليبيا وكذا من مختلف الجامعات المغربية. ويتضمن هذا الموعد السنوي أنشطة غنائية ومتنوعة يتمازج فيها الفني والروحي والثقافي والرياضي بالاقتصادي والاجتماعي، بحيث ستعيش ساحة امحاميد الغزلان على إيقاعات الموسيقى التراثية لواحات درعة وقبائلها، كما سيكون الجمهور على موعد مع سباق الهجن، وآخر للخيل على الرمال وعروض في فن التبوريدة. ويحتضن الموسم أنشطة موازية تتمثل في عرض منتوجات الصناعة التقليدية، ومتحف الأدوات التقليدية المحلية المستعملة في المناطق ( من الترحال إلى الاستقرار).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق