الرابطة المحمدية للعلماء

انطلاق الدورة الأولى للمعرض الدولي للطاقة الشمسية “إيكسبو سولير” بمراكش

مراكش/09 فبراير 2012/ومع/ انطلقت، اليوم الخميس بقصر المؤتمرات بمراكش، الدورة الأولى للمعرض الدولي للطاقة للشمسية “إيكسبو سولير”، المنظم تحت شعار “الحاجة إلى تعزيز الالتزام بالطاقة الشمسية”، وذلك بمشاركة حوالي 50 عارضا من المغرب وخارجه.

ويعد هذا المعرض، المنظم بمبادرة من الوكالة الدولية لاحداث الاتصالات (ألكوم) أرضية للنهوض باستغلال الطاقة الشمسية بالمغرب، الذي انخرط في برنامج طموح لتطوير الطاقات المتجددة بشكل عام.

وتهدف هذه التظاهرة، حسب المنظمين، إلى إحداث وتسهيل الشراكات المحلية والدولية وجعل هذا الحدث مركزا رئيسيا للنمو، ورفع مستوى الوعي لدى المشغلين والمستهلكين بأهمية توفير الطاقة وحماية البيئة لتحقيق الأمن والتنمية المستدامة.

وأضافوا أن ضمان المغرب لطاقة شمسية على طول السنة تقريبا يعد مؤهلا اقتصاديا يجب استغلاله بكيفية ناجعة وعقلانية، وذلك في ظل تضارب ارتفاع أسعار النفط، مبرزين أن استغلال الطاقة الشمسية يعد مسلكا ضروريا بالنسبة للمغرب إذ يلعب دورا أساسيا في التحكم في الأسعار وتحقيق التنمية الاقتصادية وتطور المجتمع.

وأشاروا إلى أن أهمية هذا المعرض تكمن في قدرته على تحسيس مختلف الفاعلين بعدد من القضايا المرتبطة، على الخصوص، بارتفاع أسعار النفط وتقليص استغلاله، وأهمية الاقتصاد في استعماله، فضلا عن القضايا التي تهم التنمية المستدامة.

كما يعتبر معرض “إيكسبو سولير”، الذي سيتميز بتنظيم عدة ورشات ولقاءات حول الطاقة الشمسية في بلدان الجنوب، فرصة لتسهيل إقامة شراكات بين مختلف الفاعلين في هذا المجال على الصعيدين المحلي والدولي، إلى جانب تثمين العرض المغربي وتحسيس الفاعلين والمستهلكين بأهمية الاقتصاد في الطاقة وحماية البيئة والسلامة والتنمية المستدامة.

ويستهدف هذا المعرض، الذي يعرف مشاركة عارضين يمثلون العديد من الدول من بينها تركيا وإسبانيا وفرنسا وبلجيكا والولايات المتحدة إلى جانب المغرب، شركات الإنتاج، ومصنعي المعدات، والتركيب، والاستشاريين والمهندسين المعماريين والمؤسسات التي تعمل في مجال الطاقة والتنمية المستدامة، فضلا عن الموزعين والبائعين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق