الرابطة المحمدية للعلماء

المغرب يحتفل بالذكرى الـ 150 لميلاد الحركة الدولية للصليب والهلال الأحمرين.

تحت الرعاية الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مليكة رئيسة منظمة الهلال الأحمر المغربي، انطلقت فعاليات الاحتفال بالأسبوع الوطني للهلال الأحمر المغربي الممتدة من 8 إلى 15 مايو الجاري٬ والذي يصادف الذكرى الـ 150 لميلاد الحركة الدولية للصليب والهلال الأحمرين.

وأفاد بلاغ للهلال الأحمر المغربي أن احتفالات هذه السنة تتميز بتنظيم حملة طبية جراحية اجتماعية بمؤسسة أحمد بن زايد آل نهيان لفائدة ساكنة عمالة الصخيرات تمارة٬ تحت شعار “العمل الإنساني والتطوعي في خدمة مستعجلات القرب” وذلك من يوم الجمعة 10 مايو إلى غاية يوم الأحد 12 مايو.

وتهدف هذه الحملة إلى دعم التوجهات العامة للأجهزة الصحية العمومية الرامية إلى بلورة برامج مستعجلات القرب، وذلك بانسجام تام مع المخطط الاستراتيجي التنموي للهلال الأحمر المغربي 2011-2015 ومع التوجهات الاستراتيجية العامة للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمرين في المجال الصحي.

وأضاف البلاغ أنه علاوة على ما يسخره الهلال الأحمر المغربي في إطار هذه الحملة من موارد ذاتية بشرية ولوجيستية، يضع شركاء آخرون من وزارة الداخلية ووزارة الصحة وعمالة الصخيرات تمارة ومندوبية وزارة التعليم بالصخيرات تمارة وبلدية عين عتيق ومختبر التحاليل الطبية السليماني ومختبرات صناعة الأدوية والجمعية المغربية الطبية للتضامن وعدد من فعاليات المجتمع المدني ومؤسسة أحمد بن زايد آل نهيان بعين عتيق إمكانياتهم البشرية والمالية لتقديم خدمات طبية وجراحية متنوعة لأزيد من 4000 شخص يستفيدون من عمليات جراحية وفحوصات واختبارات طبية متنوعة تشمل أمراض العيون والقلب والشرايين وأمراض النساء وطب الأطفال والسكري وأمراض الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي.

ويستفيد قاطنو المؤسسة من جهتهم من مساعدات تتمثل في ملابس ومواد النظافة إلى جانب توزيع نظارات طبية على الأطفال ضعاف البصر.

وبنفس المناسبة ألقت صاحبة السمو الملكي الأميرة للامليكة خطابا أكدت فيه على دور منظمة الهلال الأحمر المغربي في تكريس أسس العمل الإنساني التطوعي ونشر المبادئ والقيم الإنسانية وتعزيز مبادئ الحماية والإسعاف كآليتين للتخفيف من وطأة المعاناة الإنسانية وحماية أرواح الناس وصحتهم وضمان احترام كرامة الإنسان.

يذكر أن الاحتفال باليوم العالمي للصليب والهلال الأحمرين والأسبوع الوطني للهلال الأحمر المغربي لن يقتصر على الحملة الطبية الجراحية بعمالة الصخيرات تمارة بل سيشمل كذلك أنشطة صحية واجتماعية تشرف على تنظيمها المكاتب الإقليمية للهلال الأحمر المغربي بمختلف عمالات وأقاليم المملكة.

و.م.ع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق