الرابطة المحمدية للعلماء

المغرب حاضر في معرضي بكين وفرانكورت للكتاب

في إطار استراتيجية الوزارة لدعم القطاع الثقافي، خاصة فيما يتعلق بمحور المشاركة في المعارض الدولية للكتاب، تشارك وزارة الثقافة في معرضي بكين وفرانكورت للكتاب.

أوضح بلاغ للوزارة أن المشاركة في معرض بكين الدولي للكتاب في الصين، خلال الفترة ما بين 26 و30 غشت الجاري، هي الأولى من نوعها، مشيرا إلى أن الوزارة تضع رهن إشارة الناشرين المغاربة المستفيدين من الدعم، رواقا بمساحة 18 مترا مربعا، فضلا عن تكفلها بقسم من تكاليف سفرهم وتكاليف شحن الكتب، ويتعلق الأمر بمؤسستي ملتقى الطرق وينبع الكتاب.

 وذكر المصدر أن هذه المشاركة تأتي في سياق دينامية جديدة تشهدها العلاقات بين وزارة الثقافة والمهنيين المغاربة من جهة، ونظرائهم الصينيين من جهة ثانية في مجال صناعة الكتاب وترجمة المؤلفات. كما تشارك وزارة الثقافة، بشراكة مع المكتب المغربي للتصدير، في معرض فرانكفورت الدولي للنشر والكتاب، خلال الفترة الممتدة ما بين 8 و12 أكتوبر المقبل.

 وتعد هذه المشاركة خطوة ضمن الإستراتيجية الجديدة التي دشنتها الوزارة لدعم الكتاب، خاصة فيما يتعلق برعاية مشاركة الناشرين المغاربة في المعارض الدولية. وقالت الوزارة في بلاغ نشرته على موقعها الرسمي إن المغرب سيستفيد من رواق بمساحة 20 متر مربع، سيوضع رهن إشارة الناشرين المغاربة الممثلين في دار إفريقيا الشرق، وكازا إكسبريس، ومرسم، والمركز الثقافي العربي، بالإضافة إلى منشورات الفنيك، ومنشورات طارق، ومنشورات مليكة، وملتقى الطرق، ينبع الكتاب.

يذكر أن معرض فرانكفورت للكتاب هو أكبر تظاهرة دولية ثقافية تعنى بالكتاب والنشر، ويعد الأهم على المستوى العالمي إذ يشكل بورصة كبرى لصناعة الكتاب، خاصة لما يعقبه من شراكات في مجال النشر المشترك والترجمة، مما يجعل منه ملتقى للمثقفين والكتاب والباحثين والناشرين من شتى بقاع العالم. – See

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق