الرابطة المحمدية للعلماء

المصادقة على توأمة مدينتي الرباط والقدس الشريف

صادق المجلس البلدي لمدينة الرباط٬ خلال الجلسة الثانية لأشغال دورته العادية لشهر يوليوز 2012، التي انعقدت أخيرا، بالإجماع على توأمة مدينتي الرباط والقدس الشريف.

وحسب وثيقة للمجلس البلدي، فإن مدينتي الرباط والقدس الشريف قررتا التآخي لما فيه مصلحة الشعبين الفلسطيني والمغربي، انطلاقا من العلاقات التاريخية، التي تربط بين الشعبين ووحدة المغاربة في دعم فلسطين والقدس الشريف٬ وتدعيما للجهود الرامية إلى حماية هذه المدينة من مخططات التهويد وتهجير سكانها الأصليين.

وتأتي هذه التوأمة انطلاقا من رئاسة جلالة الملك محمد السادس للجنة القدس، وحرص جلالته على دعم صمود أهلها.

وتسعى توأمة المدينتين إلى تطوير أواصر الأخوة والتعاون وتعميق صلات الأخوة التاريخية بين الشعبين والمدينتين في مختلف المجالات٬ وتشجيع التبادل الثقافي من خلال تنظيم لقاءات ومنتديات هادفة٬ وتشجيع الأنشطة الشبابية والرياضية بين المدينتين، والتعريف بالقدس كمعلمة تاريخية وحضارية ودينية تتعرض لمخاطر جمة، جراء سياسات الاحتلال الإسرائيلي.

كما تروم هذه التوأمة تبادل التجارب والخبرات والمعلومات في مجالات البنية التحتية والتجهيز والخدمات، خاصة على مستوى التخطيط العمراني والحضري والتعليم والصحة والسكن٬ وتشجيع لقاءات بين رجال الأعمال من المدينتين وتبادل المعلومات المتعلقة بمشاريع التنمية ذات الصلة.

وكالة المغرب العربي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق