الرابطة المحمدية للعلماء

المدغري يتباحث بالرباط مع وزير شؤون القدس الفلسطيني

أجرى المدير العام لوكالة بيت مال القدس الشريف السيد عبد الكبير العلوي المدغري، أخيرا بالرباط٬ مباحثات مع وزير شؤون القدس في السلطة الوطنية الفلسطينية٬ محافظ القدس الشريف السيد عدنان الحسيني٬ الذي قام بزيارة عمل للمغرب٬ تمحورت حول البرامج المستقبلية للوكالة والمشاريع التي أنجزتها وتلك التي هي بصدد تحضيرها لفائدة المقدسيين.

وأوضح السيد الحسيني٬ في تصريح للصحافة عقب لقائه بالسيد العلوي المدغري٬ أن مباحثاته مع المدير العام لوكالة بيت مال القدس تناولت برامج عمل الوكالة وما تحقق من مشاريع وما يجري إنجازه على أرض الواقع٬ واستشرفت أيضا برامجها المستقبلية في هذا الصدد٬ مذكرا بأن هذه المشاريع تصب جميعها في دعم معركة صمود المقدسيين، خاصة وأن الرهان الآن٬ وفي ظل ظرفية “يطبعها فراغ سياسي وتهيمن عليها أجواء مؤامرة سياسية دولية” تؤثر سلبا على مسار القضية الفلسطينية٬ أصبح منصبا بالأساس على الإنسان الفلسطيني الذي سيحمي الأرض والمقدسات، وأضاف أن زيارته لمقر وكالة بيت مال القدس الشريف تندرج في إطار روح التواصل الدائم التي ما فتئت تجمع بين القيمين على هذه المؤسسة العتيدة والمسؤولين الفلسطينيين.

وعبر٬ في هذا السياق٬ عن سعادته الغامرة لزيارته للمغرب الذي يرأس لجنة القدس الشريف في شخص صاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ والتي تعد مناسبة بالنسبة له لتجديد روابط الأخوة التاريخية التي تجمع بين الشعبين المغربي والفلسطيني٬ مؤكدا أن العلاقات المغربية الفلسطينية المتجذرة تاريخيا ستظل راسخة البنيان إلى أن تتحرر القدس وتصير عاصمة للدولة الفلسطينية.

يذكر أن وكالة بيت مال القدس الشريف مولت٬ ما بين (2010 و2011) مشروعات بقيمة 17.8 مليون دولار٬ شملت أساسا قطاعات الصحة والتعليم والإسكان والطفولة والشباب ورعاية الأيتام٬ وهي جميعها قطاعات تحظى بالأولوية في عمل الوكالة وذلك بتعليمات من صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وترعى الوكالة 500 يتيم مقدسي في إطار برنامج تم إطلاقه لهذا الغرض في 22 أكتوبر من سنة 2010، كما تعنى بالفئات المعوزة من خلال مشروع “العيش الكريم” الذي توزع الوكالة بمقتضاه يوميا أرغفة العيش لفائدة 1600 عائلة مقدسية.

وكان السيد الحسيني قد وقع إلى جانب رئيس المجلس الجماعي لمدينة الرباط السيد فتح الله ولعلو، على اتفاقية توأمة ما بين مدينتي الرباط والقدس الشريف ترمي بالأساس إلى ترسيخ أواصر التعاون وتعميق صلات الأخوة التاريخية بين ساكنة المدينتين٬ وتشجيع التبادل الثقافي٬ وتبادل الخبرات والمعلومات في مجالات التجهيزات التحتية والتخطيط المعماري والحضري والتعليم والصحة والإسكان والتنمية المستدامة٬ وأيضا تعزيز علاقات التعاون في مجالات الاتصالات والعلاقات الدولية٬ والتنسيق بين ممثلي المدينتين في كل المؤتمرات واللقاءات والمنتديات الإقليمية والدولية بهدف حماية القدس من الاحتلال الإسرائيلي.

وكالة المغرب العربي للأنباء

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق