وحدة المملكة المغربية علم وعمرانتراث

المدرسة البونعمانية العتيقة بضواحي تزنيت

الدكتور مصطفى مختار             

باحث بوحدة علم وعمران          

        

      أسهمت المدارس العتيقة ببادية سوس في رواج العلوم الشرعية بذاتها وبغير ذاتها، والعلوم الأدبية- اللغوية، والعلوم العقلية، بشكل شكلت فيه مجال ذاكرة علمية تنامت بفضلها البادية المغربية العالمة التي أسهمت باقتدار في تشكل التراث المغربي المادي واللا المادي.

      وفي هذا الصدد تأسست المدرسة البونعمانية وسط بيئة خضراء[1] قرب عين مسامتة للسوق[2]، وبئر “أنو أومغار”[3]، وساقية بونعمان[4]، بموضع “أكَرُورْ”، وسط القرية المذكورة، ضواحي مدينة تزنيت[5]. وكانت من أكبر المدارس العتيقة السوسية، بفضل أعشار 1500 كانون أو أكثر[6]، وبفضل أملاكها وأحباسها[7]، وفضل إصلاحات القائد عياد بن محمد الجراري[8]، وفضل جهود سيدي مسعود بن محمد المعدري[9]، دفين قبته بالمعدر[10]، وصاحب الخزانة المسعودية[11]، الذي تشكلت في عهده خمس حلقات أو أجنحة بالمدرسة البونعمانية. لكل واحد منها اسم خاص به[12]، حتى ناهزت بيوتها المائة عام 1363 هـ[13]. ولعلها كانت مبنية بالطين[14]. وبها مصلى[15] وسطح يصعد إليه الأستاذ والطلبة[16]. وفيها  هري[17] وأكثر من مخزن[18].

      وتم تجديد بنائها على يد الفقيه سيدي الحاج سعيد توفيق المجاطي الذي محا معالمها القديمة[19] التي من بينها بيت سيدي محمد بن مسعود المعدري بالمدرسة[20]، ولعله هو “أَحْشوشَّ”، بيت أخيه سيدي أحمد المعدري بها[21]. ومن بينها البُويت في مدخل “أَحْشوشَّ” الذي كان يقطن به سيدي محمد المختار السوسي[22] أيام دراسته بها[23]. ومن بينها بيت سيدي محمد بن عبد الله الزيكي[24]. ومن بينها بيت تحت أحد مخازنها كان يبيت فيه الطالب سيدي محمد بن سالم الاخصاصي، من قرية ايكاروشن[25].

      ويبدو أن المدرسة البونعمانية كانت مرتبطة، بشكل أو بآخر، ببعض الملحقات الضرورية، مثل مغسل الثياب القريب منها[26] الذي لعله كان خاصا بطلبتها[27]، ومثل المكتبة المسعودية الحفيلة التي أسسها سيدي مسعود المعدري[28] المذكور.

      وإذ تحدثنا عن مجال المدرسة البونعمانية العتيقة، بضواحي مدينة تزنيت، وأشرنا إلى معمارها القديم والجديد، وإلى بعض ملحقاتها، ننتقل الآن إلى الحديث عن أوائل المدرسين بها.

يتبع                        

الإحالات:

[1] انظر: المعسول، ج13، محمد المختار السوسي، الدار البيضاء، مطبعة النجاح، 1380 هـ- 1961 م، ص11، وص58؛ وخلال جزولة، ج4، محمد المختار السوسي، تطوان- المغرب، د. ت، ص23. وراجع: المعهد الإسلامي بتارودانت والمدارس العلمية العتيقة بسوس، ج3، عمر المتوكل الساحلي، الدار البيضاء، مطبعة دار النشر المغربية، 1986 م، ص167، وص169، وص172؛ ومادة البونعمانية، مدرسة، الحسين أفا، في: معلمة المغرب، ج6، الجمعية المغربية للتأليف والترجمة والنشر، سلا، مطابع سلا، 1413 هـ- 1992 م، ص1880. واستأنس بـ: قبيلة آيت براييم تاريخ وتراث، عبد الله كيكر، الرباط، مطابع الرباط نت، 2015 م، ص154.

[2] انظر: خلال جزولة، ج4، ص23. وراجع: قبيلة آيت براييم، ص154.

[3] المعسول، ج13، ص35.

[4] راجع: المعهد الإسلامي بتارودانت، ج3، ص172؛ ومادة البونعمانية، مدرسة، في: معلمة المغرب، ج6، ص1880. واستأنس بـ: قبيلة آيت براييم، ص154.

[5] راجع: المعهد الإسلامي بتارودانت، ج3، ص172؛ ومادة البونعمانية، مدرسة، في: معلمة المغرب، ج6، ص1880. واستأنس بـ: قبيلة آيت براييم، ص141.

[6] خلال زيارة سيدي محمد المختار السوسي لها عام 1363 هـ. انظر: خلال جزولة، ج4، ص24. وراجع: المعهد الإسلامي بتارودانت، ج3، ص168، وص172؛ وقبيلة آيت براييم، ص114، وص116؛ ومادة البونعمانية، مدرسة، في: معلمة المغرب، ج6، ص1880. واستأنس بـ: المعسول، ج2، ص35؛ وج13، ص26؛ ورجالات العلم العربي في سوس، محمد المختار السوسي، هيأه للطبع ونشره: رضى الله عبد الوافي المختار السوسي، طنجة، مؤسسة التغليف والطباعة والنشر والتوزيع للشمال، 1409 هـ- 1989 م، ص157؛ ومادة البونعماني، الحسن، الحسين أفا، في: معلمة المغرب، ج6، ص1876.

[7] انظر: المعسول، ج13، ص12. وراجع: المعهد الإسلامي بتارودانت، ج3، ص172؛ ومادتي البونعماني، الحسن- البونعمانية، مدرسة، في: معلمة المغرب، ج6، ص1876، وص1880.

[8] انظر: المعسول، ج19، ص177. وراجع: قبيلة آيت براييم، ص49، وص118.

[9] ولد نحو عام 1240 هـ/ 24- 1825 م. وتوفي يوم الإثنين 22- 6- 1319 هـ/ 01- 1902 م. انظر عنه: المعسول، ج13، ص8- 34، وص370- 371؛ وخلال جزولة، ج4، ص23؛ ومدارس سوس العتيقة نظامها- أساتذتها، محمد المختار السوسي، هيأه للطبع ونشره، رضى الله عبد الوافي المختار السوسي، طنجة، مؤسسة التغليف والطباعة والنشر والتوزيع للشمال، د. ت، ص97؛ ورجالات العلم، ص157- 158؛ وسوس العالمة، محمد المختار السوسي، المحمدية، مطبعة فضالة،  1380 هـ- 1960 م، ص165؛ وطاقة ريحان من روضة الأفنان، محمد المختار السوسي، في: منية المتطلعين إلى من في الزاوية الإلغية من الفقراء المنقطعين، منشورات دار الأمان للطباعة والنشر والتوزيع- الرباط & الدار العالمية للكتاب للطباعة والنشر والتوزيع- الدار البيضاء، بيروت، دار الكتب العلمية، ط. الأولى، 1436 هـ- 2015 م، ص43، وص72؛ وروضة الأفنان في وفيات الأعيان وأخبار العين وتخطيط ما فيها من عجيب البنيان، محمد الإكَراري، تحقيق: حمدي أنوش، منشورات كلية الآداب والعلوم الإنسانية- أكَادير، الدار البيضاء، مطبعة النجاح الجديدة، ط. الأولى، 1998 م، ص204- 207، وص329؛ وإتحاف المطالع بوفيات أعلام القرن الثالث عشر والرابع، ج1، عبد السلام ابن سودة، تنسيق وتحقيق: محمد حجي، منشورات دار الغرب الإسلامي- بيروت، دار القماطي، ط. الأولى، 1417 هـ- 1997 م، ص353. وراجع: المعهد الإسلامي بتارودانت، ج3، ص167، وص168- 170؛ وج4، ص224، وص254؛ وقبيلة آيت براييم، ص114، وص115- 116؛ ومدرسة بنكَمود للقراءات القرآنية تاريخ حافل وعطاء متواصل، محمد أجعموم، أكادير، مركز الطباعة أيت ملول، ط. الأولى، 2015 م، ص103، وص106- 107؛ والمدارس العتيقة وإشعاعها الأدبي والعلمي بالمغرب المدرسة الإلغية بسوس نموذجا، المهدي السعيدي، منشورات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية- المملكة المغربية، المحمدية، مطبعة فضالة، ط. الأولى، 1427 هـ- 2006 م، ص116؛ وتاريخ قبيلة إداوسملال، امحمد أيت بومهاوت، الدار البيضاء، مطبعة النجاح الجديدة، ط. الأولى، 1436 هـ- 2015 م، ص561؛ ومادتي: البونعماني، الحسن- البونعمانية، مدرسة؛ ومادة البونعماني، محمد بن مسعود، الحسين أفا، في: معلمة المغرب، ج6، ص1876، وص1879، وص1880- 1881؛ ومادتي: الطالبي المعدري، مسعود- الطالبيون المعدريّون، في: معلمة المغرب، ج17، محمد حاتمي، في: معلمة المغرب، ج17، الجمعية المغربية للتأليف والترجمة والنشر، سلا، مطابع سلا، 1424 هـ- 2003 م، ص5692- 5693.

[10] انظر: المعسول، ج13، ص33، وص34، وص84، وص86، وص120، وص122؛ ورجالات العلم، ص158؛ وطاقة ريحان، ص43؛ وروضة الأفنان، ص206، وص210. وراجع: مادة البونعماني، محمد بن مسعود، في: معلمة المغرب، ج6، ص1880؛ ومادة الطالبي المعدري، مسعود، في: معلمة المغرب، ج17، ص5693.

[11] انظر: سوس العالمة، ص168. وراجع: مادة الطالبيون المعدريّون، في: معلمة المغرب، ج17، ص5693.

[12] انظر: المعسول، ج13، ص12. وراجع: مادة البونعمانية، مدرسة، في: معلمة المغرب، ج6، ص1880.

[13] انظر: المعسول، ج13، ص12؛ وخلال جزولة، ج4، ص23، وص24. وراجع: المعهد الإسلامي بتارودانت، ج3، ص167؛ وقبيلة آيت براييم، ص114. واستأنس بـ: مواد البونعماني، الحسن- البونعماني، محمد بن مسعود- البونعمانية، مدرسة، في: معلمة المغرب، ج6، ص1876، وص1879، وص1880.

[14] انظر: خلال جزولة، ج4، ص23. وراجع: المعهد الإسلامي بتارودانت، ج3، ص167، وص172؛ وقبيلة آيت براييم، ص114.

[15] انظر: خلال جزولة، ج4، ص24؛ والمعسول، ج15، ص178.

[16] انظر: المعسول، ج13، ص11؛ وخلال جزولة، ج4، ص24.

[17] انظر: المعسول، ج15، ص178. وراجع: المدارس العتيقة وإشعاعها الأدبي، ص205.

[18] انظر: المعسول، ج13، ص145. وراجع: المعهد الإسلامي بتارودانت، ج3، ص172.

[19] راجع: قبيلة آيت براييم، ص114، الهامش رقم 3، وص115 والهامش رقم 1؛ والمعهد الإسلامي بتارودانت، ج3، ص167. واستأنس بـ: المرجع الأخير، ج3، ص167، وص172، وص174؛ ومادة البونعمانية، مدرسة، في: معلمة المغرب، ج6، ص1881.

[20] المعسول، ج13، ص79.

[21] انظر: المعسول، ج13، ص138. وراجع: المعهد الإسلامي بتارودانت، ج3، ص171.

[22] انظر: المعسول، ج13، ص138. وراجع: المعهد الإسلامي بتارودانت، ج3، ص171؛ وقبيلة آيت براييم، ص115.

[23] عام 1332 هـ. انظر: خلال جزولة، ج4، ص23، وص24، وص25؛ والمعسول، ج13، ص40، وص128، وص138، وص139، وص143، وص150، وص151، وص152؛ والسيرة الذاتية للعلامة رضى الله محمد المختار السوسي، اقتباس: رضى الله عبد الوافي المختار السوسي، تقديم: عبد الهادي التازي، الرباط، مطبعة المعارف الجديدة، ط. الأولى، 1430 هـ- 2009 م، ص34- 35. وراجع: المعهد الإسلامي بتارودانت، ج3، ص167، وص171؛ وقبيلة آيت براييم، ص115؛ ومادة الطالبي المعدري، أحمد، محمد حاتمي، في: معلمة المغرب، ج17، ص5692.

[24] انظر: المعسول، ج15، ص177، وص182.

[25] انظر: المعسول، ج13، ص143، وص145. وراجع: المعهد الإسلامي بتارودانت، ج3، ص172.

[26] خلال جزولة، ج4، ص23.

[27] استأنس بـ: المعسول، ج15، ص178؛ ومادة البونعمانية، مدرسة، في: معلمة المغرب، ج6، ص1880.

[28] انظر: المعسول، ج13، ص14- 15، وص18؛ وخلال جزولة، ج1، ص14؛ وج4، ص25؛ وسوس العالمة، ص168؛ ورجالات العلم، ص158. وراجع: المعهد الإسلامي بتارودانت، ج3، ص169؛ ومادة البونعماني، محمد بن مسعود، في: معلمة المغرب، ج6، ص1880؛ ومادة الطالبيون المعدريّون، في: معلمة المغرب، ج17، ص5693.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق